عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى، وسط حراسة مشددة وانتشار كثيف من شرطة الاحتلال.

 

وقامت الوحدات الخاصة التابعة لشرطة الاحتلال، بتأمين المستوطنين، وإبعاد الفلسطينيين عن مسار الاقتحامات.

 

وأدى المستوطنون صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة المشرفة ومصلى “باب الرحمة”، ونظموا جولات استفزازية في ساحات الحرم القدسي، وتلقوا شروحات عن “الهيكل المزعوم”.

 

وأطلقت ما تسمى بجماعة “طلاب لأجل الهيكل” الإسرائيلية، حملة تهويد للمسجد الأقصى، تحت عنوان “جبل الهيكل بأيدينا”.

 

وتهدف الحملة إلى جمع أكبر عدد من المشتركين في هذه الجماعة، وجمع التبرعات المالية لدعم برامج وأفكار تهويدية للأقصى.

 

ودعت الجماعة لتنفيذ اقتحامات كبيرة خلال ما يسمى بذكرى “خراب الهيكل”، وذلك بدءا من 27 تموز/يوليو الحالي، وحتى الـ30 من الشهر ذاته.

 

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

 

ويشهد المسجد الأقصى يوميًّا اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية.

 

ومؤخرا، شهدت ساحات المسجد الأقصى، أداء اليهود المقتحمين صلوات تلمودية علنية.

 

Source: Quds Press International News Agency