إذاعة عبرية: الاحتلال يستخدم وسائل ديبلوماسية لإنهاء التوتر على الحدود اللبنانية

قال عضو في الكنيست الإسرائيلي (برلمان الاحتلال)، إن هناك أدوات دبلوماسية إلى جانب وسائل أخرى لدى “إسرائيل” لإنهاء ما وصفها بـ “استفزازات” تنظيم “حزب الله” اللبناني في المنطقة الحدودية بين البلدين.

 

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها عضو لجنة الأمن والخارجية داني دانون لإذاعة /الجيش الإسرائيلي/، مساء اليوم الأربعاء، مشيراً إلى أنه “على إسرائيل أن توضح لحزب الله وكل الأطراف المعنية، أنها لن تتسامح مع انتهاك سيادتها في الشمال، وأننا لن نصبر إلى الأبد”.

 

يذكر أن الجيش الإسرائيلي بعث اليوم، برسالة تحذيرية إلى “حزب الله” اللبناني، بشأن خيمة الحزب التي نصبها على الحدود المشتركة بين البلدين، وذلك بعد مرور أسابيع على نصبها، حسب إذاعة /الجيش الإسرائيلي/.

 

وأشارت الإذاعة، إلى أن الجيش الإسرائيلي، يحاول استئناف المفاوضات لإزالة خيمة حزب الله من الحدود الشمالية، لافتة إلى أن وزير الحرب، يوآف غالانت، قد حذر في وقت سابق، من أن جيش بلاده سيعيد لبنان للعصر الحجري في حال وقوع تصعيد أو أي صراع في الحدود الشمالية.

 

وتشهد الحدود “الإسرائيلية” اللبنانية، تصاعد التوترات بشكل كبير، حيث قدمت “تل أبيب” أواخر الشهر الماضي، شكوى رسمية ضد لبنان إلى مجلس الأمن الدولي، مطالبة بإلزام بيروت بـ”تحرك فوري لمنع إقامة حزب الله بنى تحتية عسكرية على الحدود”، في إشارة للخيمة في منطقة مزارع شبعا المحتلة.

 

 

 

في المقابل، قدم لبنان، في 11 يوليو/ تموز الماضي، شكوى رسمية لدى الأمم المتحدة ضد “إسرائيل” على خلفية “تكريس” احتلالها الجزء اللبناني من بلدة “الغجر” الحدودية.

 

 

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top