(محدث)الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة شمالي وجنوب قطاع غزة

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، نقاط رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية شرقي رفح، جنوبي قطاع غزة، وأخرى في غزة، وجباليا شمالي القطاع.

وذكرت مصادر محلية، أن طائرة إسرائيلية قصفت بصاروخين نقطة رصد عسكرية تابعة لقوات “حماة الثغور” شرقي رفح، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، في بيان مقتضب، إن “طائرة مسيرة للجيش، أغارت على موقع عسكري لحماس، يقع في منطقة رفح؛ حيث تجري مواجهات عنيفة بالقرب من السياج الحدودي في قطاع غزة”.

وأشار في بيان آخر، أن الجيش الإسرائيلي، استخدم مروحية قتالية ودبابة، خلال إغارته على “موقعين عسكريين إضافيين لحماس” في غزة، زاعما إطلاق النار على جنود الاحتلال انطلاقاً من المواقع التي تم قصفها.

وشارك اليوم مئات من الشباب الثائر في تظاهرات احتجاجية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في غزة ورفح.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة عن إصابة 11 شاباً برصاص الاحتلال، خلال المواجهات شرقي القطاع، بالإضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق إثر استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات السلمية شرقي قطاع غزة.

وعلقت إذاعة /الجيش الإسرائيلي/ على استمرار المسيرات السلمية بالقول، إن “سياسة إسرائيل تجاه غزة أصبحت غير مجدية، إذ أن معبر إيرز “بيت حانون” (شمالي قطاع غزة) مغلق منذ 12 يوما.

وأوضحت أنهم في غزة “يستهزؤون بقصف المواقع الفارغة، والتي غالبا ما تكون أضرارها بسيطة”، لافتة إلى أن سياسة الضغط والخسارة التي قالت المنظومة الأمنية إن “حماس” لن تتحملها، أصبحت بلا فائدة.

وتجددت الاحتجاجات اليومية على طول الشريط الفاصل شرقي قطاع غزة، بعد فترة من الهدوء النسبي، تضامنا مع الأقصى، ورفضاً للحصار المفروض على القطاع منذ 17 عاما.

Source: Quds Press International News Agency

Back To Top