“سرايا القدس”: سنواصل ضرب الاحتلال بقوة وحكمة

أكدت “سرايا القدس” الذراع العسكرية لحركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، أن جهادها مستمر ضد الاحتلال، وستضربه بقوة وحكمة، حتى دحره عن الأرض المحتلة واستعادتها.

 

وقالت في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، خلال مسير عسكري في ذكرى معركة “وحدة الساحات” العام الماضي، واستشهاد القائد خالد منصور: “قدمنا مجاهدينا وقادتنا في الضفة وغزة وكل الساحات، في سبيل تحرير أرضنا ومقدساتنا”، مضيفة: “سلاحنا ودماؤنا رخيصة أمام فلسطين والقدس وكل ربوع الوطن”.

 

وتابعت: “أكرمنا الله بأن نكون شعلة توحيد الساحات، وتوجيه الأنظار تجاه فلسطين ببركة دماء مجاهدينا”.

 

ودعت “سرايا القدس” أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، إلى “كف يدهم عن اعتقال المجاهدين وملاحقتهم، وإطلاق سراحهم ليأخذوا مواقعهم في قتال العدو”.

 

ووافق السبت الماضي، الخامس من آب/أغسطس الذكرى الأولى للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2022، والذي أطلقت المقاومة عليه “وحدة الساحات”، بينما أسماه الاحتلال “الوعد الصادق”.

 

وبدأ العدوان بعمليات اغتيال متزامنة استهدفت قادة في “سرايا القدس” وهم قائد المنطقة الشمالية تيسير الجعبري، وقائد المنطقة الجنوبية ‌خالد منصور.

 

وتسبب العدوان، الذي استمر ثلاثة أيام، في استشهاد 48 فلسطينيًا، بينهم 16 طفلًا وأربع سيدات، وإصابة 360 آخرين، بينما قصفت المقاومة، وعلى رأسها “سرايا القدس” مستوطنات محاذية للقطاع، ومدنًا في وسط دولة الاحتلال وجنوبها، بالصواريخ وقذائف الهاون.

 

 

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top