تجدد التظاهرات ضد حكومة نتنياهو للأسبوع الـ32 على التوالي

 

تجددت، مساء اليوم السبت، التظاهرات الاحتجاجية ضد حكومة بنيامين نتنياهو، وخطتها لإضعاف جهاز القضاء، للأسبوع الـ32 على التوالي.

 

وخرجت تظاهرات في عشرات المدن الفلسطينية المحتلة، منها “تل أبيب” وسط، وحيفا والرملة والخضيرة شمالا، والقدس، وغيرها.

 

وتوافد عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى موقع الاحتجاج الرئيسي في شارع “كابلان” في “تل أبيب”، كما نظمت تظاهرات حاشدة في مفترق “حوريف” في حيفا.

 

وأغلق مئات المتظاهرين مفترق “كركور” قرب الخضيرة، قبل أن تفرقهم الشرطة الإسرائيلية وتعيد فتح المفترق.

 

وناقش قادة الاحتجاجات احتمالات عدة في حال عدم التزام الحكومة الإسرائيلية بقرار المحكمة العليا، وهددوا بـ”شلل تام” وإضراب عام في سوق العمل، من دون تحديد وقت زمني.

 

ويسعى قادة الاحتجاجات إلى تسخير الاتحاد العام لنقابات العمال (الهستدروت) في إضراب سوق العمل، في المقابل تجري محادثات مع مسؤولين آخرين في سوق العمل الإسرائيلي، في حال عدم موافقة “الهستدروت” على الانضمام للإضراب.

 

وفي 24 تموز/يوليو الماضي، صوّتت “الكنيست” (برلمان الاحتلال) بالقراءتين الثانية والثالثة، على مشروع قانون إلغاء “حجة المعقولية”، ليصبح بذلك قانونا نافذا رغم الاعتراضات الداخلية الواسعة.

 

ومن شأن القانون أن يمنع المحاكم الإسرائيلية بما فيها المحكمة العليا، من تطبيق ما يعرف باسم “معيار المعقولية” على القرارات التي يتخذها المسؤولون المنتخبون.

 

وقانون إلغاء حجة المعقولية هو واحد من ثمانية مشاريع قوانين طرحتها “الحكومة الإسرائيلية” في إطار خطتها لإضعاف جهاز القضاء.

 

 

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top