الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير جبريل الزبيدي

جددت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، الاعتقال الإداري للأسير جبريل الزبيدي من مخيم جنين، شمال الضفة الغربية، للمرة الثانية.

 

وقالت عائلة الأسير، في تصريح تلقته “قدس برس”، اليوم الجمعة،إن “محكمة الاحتلال في (معسكر سالم) جددت الاعتقال الإداري للمرة الثانية ولمدة ستة شهور، للأسير الزبيدي، وتم نقله إلى سجن الرملة”.

 

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل التصعيد من جريمة الاعتقال الإداري، حيث يبلغ عدد الأسرى الإداريين حاليا 1200 أسير، وهذه النسبة الأعلى منذ سنوات انتفاضة الأقصى عام 2000.

 

يذكر أن الاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، ودون السماح للمعتقل أو محاميه بمعاينة المواد الخاصة بالأدلة، حيث تتذرع سلطات الاحتلال بأن المعتقلين الإداريين لهم ملفات سرية لا يمكن الكشف عنها مطلقا.

 

وغالبا ما يتعرض المعتقل الإداري لتجديد مدة الاعتقال أكثر من مرة، لمدة ثلاثة أو ستة أو ثمانية شهور، وقد تصل أحيانا إلى سنة كاملة.

 

 

 

Source: Quds Press International News Agency

Back To Top