4 إصابات بالرصاص المعدني إحداها بالرأس في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية

أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهم في رأسه، اليوم الجمعة، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما.

 

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة؛ ما أدى لإصابة 4 منهم بالرصاص، بينهم شاب (18 عاما) أصيب بعيار معدني في رأسه، أفقده الوعي ونقل إثرها إلى المستشفى، حيث وصفت حالته بالخطرة.

 

وأصيب عشرات المشاركين بالاختناق، نتيجة استنشاق دخان قنابل الغاز المسيل للدموع، التي أطلقها جنود الاحتلال أثناء قمعهم المسيرة.

 

وتعود مسيرة كفر قدوم الأسبوعية إلى العام 2003، بعد إغلاق الاحتلال مدخل القرية الرئيس بحجة الذرائع الأمنية، وحرمان أهل القرية من استخدامه.

 

ويضطر أهالي القرية إلى استخدام طريق طويل للوصول إلى قلقيلية ونابلس، ونتيجة لهذا الوضع، يخرج أهالي القرية أسبوعيا؛ من أجل الضغط على الاحتلال لفتح الطريق.

 

SOURCE: QUDS PRESS INTERNATIONAL NEWS AGENCY