‫أوبو تُطلق سلسلة هواتفها الذكية الجديد كلياً رينو4 والسماعة اللاسلكية الأحدث أوبو إنكو W51 في منطقة الشرق الأوسط

عشاق التكنولوجيا في الإمارات على موعد مع “اكتشاف الليل بعيون أوبو” من خلال هواتف رينو4 الجديدة التي تُتيح إمكانات غير مسبوقة للهواتف الذكية في مجال التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو في الإضاءة المنخفضة، بالإضافة إلى خصائص التفاعل دون لمس المُعززة بالذكاء الاصطناعي وتجربة الصوت الغامرة وأكثر.. 

·  هاتف رينو4 برو 5G يتمتع بأقوى إمكانات الجيل الخامس ويوفر ابتكارات رائدة في القطاع لتجارب التصوير والفيديو الليلية

·  سماعة أوبو إنكو W51 اللاسلكية تُزوّد لأول مرة بخاصية إلغاء الضجيج النشطة والهجينة مع دعم الشحن اللاسلكي وخوارزمية تحسين جودة الصوت

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 23 سبتمبر / أيلول 2020 /PRNewswire/ — كشفت أوبو، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا والهواتف الذكية، عن إطلاق سلسلة هواتفها الذكية الجديد كلياً رينو4، بالإضافة إلى السماعة اللاسلكية الأحدث أوبو إنكو W51 في منطقة الشرق الأوسط. وتضم سلسلة هواتف رينو4 الذكية ثلاثة إصدارات، هي ‘رينو4’، و’رينو4 برو’ و’رينو4 برو 5G‘، ما يتيح للمستخدمين تجربة مُبسّطة أكثر من أي وقت مضى لالتقاط صور إبداعية ومقاطع فيديو خيالية في الليل. أما سماعة أوبو إنكو W51 اللاسلكية، فتُتيح للمستخدمين مساحة شخصية للاستمتاع بتجربة صوتية واضحة وذات جودة متقدمة، مع قدرة مضاعفة على إلغاء الضجيج أثناء المكالمات الهاتفية أو الاستماع إلى الموسيقى، بفضل تزويدها بشريحة مُعالجة رقمية متطورة ثنائية النواة، بالإضافة إلى خاصية إلغاء الضجيج النشطة.

OPPO Reno4 Pro 5G

ويمكن للعملاء اعتباراً من يوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020 طلب شراء أي من هواتف سلسلة رينو4 الجديدة، وذلك لدى كافة منافذ البيع الرئيسية والمتاجر الالكترونية في الإمارات العربية المتحدة. وسيحصل العملاء على هديّة قيّمة من أوبو عند تسجيل طلبات الشراء المسبق لأي من أجهزة رينو4 الجديدة، وهي سماعة أوبو إنكو W51 اللاسلكية الجديدة مع هاتف رينو4 برو 5G، وسماعة أوبو إنكو W31 اللاسلكية مع هاتف رينو4 برو، وسماعة أوبو إنكو W11 اللاسلكية مع هاتف رينو4.

وكانت أوبو قد نظّمت مساء الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 فعالية افتراضية بعنوان “سهرة بعيون أوبو”، أطلقت خلالها سلسلة هواتف رينو4 الجديدة رسميّاً في منطقة الشرق الأوسط، وكشفت عن المزايا الفريدة لهواتف السلسلة، ومنها خاصية الفيديو بالنمط الليلي الفائق مع العدسة العريضة، وغيرها من الخصائص الفريدة التي تتيح للمستخدمين تصوير مقاطع فيديو ليلية نابضة بالحياة وتعبّر عن موهبتهم وأسلوبهم. كما سلطت الفعالية الضوء على الأدوات التفاعلية غير اللمسية التي أصبحت الآن مُتاحة بسهولة أكبر في أسواق جديدة من خلال سلسلة هواتف رينو4. وتعتمد هذه الأدوات على المُستشعر الذكي المُدعم بالذكاء الاصطناعي، والذي يسمح للمستخدمين بالتحكم بهواتفهم على نحو أفضل، فيما تحول خوارزميات الذكاء الاصطناعي دون نظر الآخرين إلى الهاتف.

بهذه المناسبة، قال ايثان تشيوي، رئيس شركة أوبو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “لطالما تفرّدت سلسلة هواتف رينو بمكانة ريادية على صعيد تكنولوجيا كاميرات الهواتف الذكية؛ وترتكز سلسلة رينو4 الجديدة على النجاح الفريد الذي حققته أوبو من خلال سلسلة هواتف رينو3، والتي قدمت تجربة استثنائية في مجال التصوير باستخدام الهاتف المحمول. أما أجهزة رينو4 فستقدم لعشاق التقنيات المتطورة تجربة غير مسبوقة تماماً في مختلف ظروف التصوير. بالمقابل، صُمّم هاتف رينو 4 برو 5G خصيصاً لمواكبة التطلعات الشخصية وأنماط حياة المُستخدمين وخاصة فئة الشباب، من خلال الإمكانات القوية لشبكة اتصالات الجيل الخامس وتقديم أحدث الابتكارات التي تُثري الحياة المتصلة والعصرية. وانعكاساً لالتزام أوبو بـ “فن التكنولوجيا”، ستتيح سلسلة هواتف رينو4 للمستخدمين طرقاً جديدة من أجل ‘اكتشاف الليل بعيون أوبو’ والتعبير عن قدراتهم الإبداعية من خلال تقنيات أوبو المبتكرة للتصوير الفوتوغرافي”.

اكتشف الليل بعيون أوبو  مع هاتف بتصميم مبتكر

ترتقي سلسلة هواتف رينو4 بإمكانات التصميم الصناعي، الذي يُحقق التوازن المثالي بين المكونات القوية وعالية الكفاءة والتصميم الانسيابي والنحيف. وتتوافر هواتف رينو4 بتصميم جديد كلياً حائز على براءة اختراع، ويمتاز بمزيج لوني رائع يتماهى بلمساتٍ غير لامعة وتفاصيل دقيقة براقة.

ويتمتع هاتف رينو4 برو 5G بتصميم نحيف حيث تبلغ سماكته 7.6 ملم ووزنه 172 جرام فقط، ما يضمن حمله بمنتهى السهولة في راحة اليد. كما زُوّد الهاتف بشاشة مُنحنية ثلاثية الأبعاد بمعدل تحديث يبلغ 90 هرتز، والتي تُثري تجربة استخدام الهاتف، فيما تُسهم التدرجات اللونية الفريدة للغطاء الخلفي في منح الهاتف لمسة عصرية تواكب أذواق المستخدمين من كافة النواحي.

ويستوحي هاتف رينو4 برو 5G ألوانه من هدوء الطبيعة؛ حيث يتوافر بالأسود الفضائي بالإضافة إلى اللون الأزرق السماوي، الذي تم ابتكاره بالاعتماد على عملية المُعالجة “رينو جلو” Reno Glow التي ستحصل على براءة اختراع خاصة. وتسهم عملية المُعالجة هذه في إضفاء لمسات نهائية غير لامعة وتفاصيل دقيقة مُضيئة شبيهة بقطع الماس الدقيقة على الغلاف الخلفي، الذي يتسم بمقاومته لآثار بصمات الأصابع والخدوش، ما يمنح الهاتف مظهراً أكثر فخامة وتفرّداً. بالمقابل، يتميّز هاتف رينو4 برو بتصميم نحيف أيضاً حيث تبلغ سماكته 7.7 ملم ووزنه 161 جرام فقط، ويتوافر الهاتف بلونين متميزين هما الأزرق السماوي ولون الليل المُنير، تعبّر أوبو من خلالهما عن الهدوء والسكينة، تماماً مثل لوحة بيضاء تنتظر إضافة الإبداعات الفنية المميزة للمُستخدم.

أما هاتف رينو4 فيتميّز بشاشة عرض بتقنية AMOLED قياس 6.5 بوصة وهيكل بسماكة 7.7 ملم، ما يتيح حمل الهاتف براحة اليد بشكلٍ أفضل ووضعه في الجيب بسهولة، بينما يضمن وزنه الخفيف البالغ 165 جرام عدم الشعور مُطلقاً بالتعب أو الانزعاج أثناء حمل الهاتف واستخدامه. ويتوافر هاتف رينو4 بلونين هما الأزرق السماوي والأسود الفضائي، لمواكبة أذواق المُستخدمين من عشاق التفاصيل العصرية. ويسهم اللون الأزرق السماوي في إضفاء طابع مفعم بالحيوية واللمسات اللماعة الدقيقة. كما يتألق الغطاء الخلفي باللون الأسود الفضائي، فيما يظهر شعار أوبو الفريد بحروفه المُتداخلة، ما يَضفي لمسة مفعمة بالغموض على التصميم العصري للهاتف.

اكتشف الليل بعيون أوبو  مع إمكانات رائعة للتصوير الفوتوغرافي ومقاطع الفيديو

تُقدم سلسلة هواتف رينو4 الجديدة ابتكارات رائدة على صعيد القدرات الاستثنائية لتسجيل الفيديو والتصوير الفوتوغرافي؛ فقد تم تطوير كاميرا هاتف رينو4 برو 5G عبر إضافة مُستشعر الصور IMX708 القوي من سوني، والمدعم بعدسة عريضة تتيح زاوية رؤية واسعة، بالإضافة إلى تقنية التركيز التلقائي بالليزر. ويتيح المستشعر، بقياس 1/2.3 بوصة، التقاط كم أكبر من الإضاءة، ما يجعله مثالياً لتسجيل مقاطع الفيديو أو التقاط صور ليلية أكثر إشراقاً. وقد زُوّد هاتفا ‘رينو 4 برو’ و’رينو 4′ بأربع كاميرات، تشمل كاميرا رئيسية بدقة 48 ميغابكسل، وكاميرا بدقة 8 ميغابكسل مع عدسة عريضة، وكاميرا للصور القريبة بدقة 2 ميغابكسل وكاميرا بدقة 2 ميغابكسل لتصوير الأبيض والأسود، بالإضافة إلى كاميرا أمامية بدقة 32 ميغابكسل.

مقاطع الأفلام الإبداعية: تتمتع سلسلة هواتف رينو4 الجديدة بمزايا مُبتكرة تتيح للمستخدمين التعبير عن مهاراتهم وقدراتهم التصويرية بطريقة فريدة ومشاركة إبداعاتهم مع العالم، بما يواكب الشعبية المتنامية لمنصات الفيديو القصيرة في المنطقة، ولاسيما تطبيقات تيك توك وإنستاجرام. وتُعتبر خيارات تصوير الفيديو بالنمط الليلي أبرز مزايا هاتف رينو4 برو 5G، حيث تُتيح للمستخدمين تسجيل مقاطع فيديو بدقة مذهلة في الليل، ذلك إلى جانب مجموعة أخرى من مزايا الفيديو التي تضمن للمُستخدمين توثيق لحظات حياتهم وذكرياتهم بطريقة أكثر تميزاً. إلى جانب ذلك، يمتاز هاتفا ‘رينو4′ و’رينو4 برو’ بخاصية التصوير البطيء الذكي (بسرعة 960 إطاراً بالثانية) التي تتيح تصوير لقطات الحركة البطيئة ضمن مشهد التصوير، مثل لحظة رش ماءٍ أو مسحوق ملوّن، بالإضافة إلى خاصية الفيديو فائق الثبات إصدار 3.0 التي تُساعد على تسجيل مقاطع فيديو ثابتة أثناء المشي أو الجري أو ركوب الدراجات الهوائية.

لقطات نابضة بالألوان: تتميز كاميرا هاتف ‘رينو 4 برو’ و’رينو 4′ بخاصية بورتريه الألوان المدعوم بالذكاء الاصطناعي (للصور والفيديو) الجديدة كلياً، التي تتيح التقاط صورٍ ملونة للأشخاص مع خلفية بالأبيض والأسود. من جهة ثانية، تُساعد خاصية الفيديو باستخدام عدسة مونوكروم أحادية اللون على المحافظة على اللون الأحمر أو الأخضر أو الأزرق في مقطع الفيديو، فيما تتحول الألوان الأخرى إلى الأسود والأبيض، ما يوفر تأثيرات أشبه بالأفلام العالمية.

لقطات ليلية رائعة: كما ويتيح هاتفا ‘رينو 4′ و’رينو 4 برو’ التقاط صور بورتريه ليلية رائعة مع خاصية الإضاءة الذكية الليلية التي تجعل اللقطات الليلية أكثر حيوية مع إضافة تأثيرات خافتة على خلفية إضاءة الشارع، مما يجعل مشهد التصوير أكثر إشراقاً. بالإضافة إلى ذلك، يُساعد وضع التصوير الليلي فائق الدقة ووضع السيلفي الليلي فائق الدقة على التقاط صورٍ ليلية أكثر وضوحاً وإشراقاً باستخدام الكاميرات الخلفية والكاميرا الأمامية.

اكتشف الليل بعيون أوبو  مع المُستشعر الذكي المُدعم بالذكاء الإصطناعى

لمواكبة التطلعات والأذواق الشخصية للشباب، توفر سلسلة هواتف رينو4 الجديدة أدوات مميّزة وسهلة الاستخدام لا تكتمل تجربة المُستخدمين بدونها. فقد زُوّدت هذه الهواتف بالمُستشعر الذكي المُدعم بالذكاء الاصطناعي، الذي يقوم بتفعيل وظائف هامة مثل الحماية الذكية من التجسس، والتحكم الذكي عن بعد، والدوران الذكي وخاصية الشاشة الدائمة الذكية. ومن خلال وظيفة الحماية الذكية من التجسس، يقوم المستشعر بإخفاء المحتوى تلقائياً عندما يلاحظ وجود شخص آخر ينظر إلى الشاشة. فيما تُعتبر خاصية التحكم الذكي عن بعد طريقة متطورة للرد على المكالمات الهاتفية أو التمرير لمشاهدة المحتوى عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي باستخدام حركة اليد فقط.

اكتشف الليل بعيون أوبو  مع هاتف يواكب تطلعاتك

يأتي هاتف ‘رينو4 برو 5G‘ مزوّداً بمعالج كوالكوم سنابدراغون 765G المدعم بشريحة لشبكة اتصالات الجيل الخامس، بينما زُوّد هاتفا ‘رينو4′ و’رينو 4 برو’ بمعالج كوالكوم سنابدراغون 720G. وتدعم هواتف ‘رينو4 برو’ و’رينو4 برو 5G‘ تقنية الشحن فائق السرعة SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 وات، ما يتيح للمستخدمين في الشرق الأوسط الاستفادة من أفضل تكنولوجيا شحن تقدمها أوبو. وتتيح تقنية الشحن الفائق SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 وات شحن بطارية هاتف ‘رينو 4 برو’ و’رينو 4 برو 5G‘ لمدة خمس دقائق فقط والاستمتاع بمشاهدة محتوى موقع يوتيوب لمدة أربع ساعات، مع إمكانية شحن البطارية بالكامل خلال 36 دقيقة فقط. كما تسمح حلول توفير الطاقة الإضافية في كلا الهاتفين، مثل وضع توفير الطاقة الفائق، للمستخدمين بالتراسل عبر تطبيق واتساب لمدة ساعة ونصف أو إجراء مكالمات هاتفية لمدة 77 دقيقة باستخدام 5٪ فقط من طاقة البطارية. ويضمن وضع توفير الطاقة الليلي استهلاك 2% فقط من طاقة البطارية طول الليل لمدة 8 ساعات تقريباً، ما يعني عدم قلق المستخدمين بشأن نفاد طاقة البطارية حتى إذا لم يقوموا بشحن الهاتف ليلاً.

سماعات أوبو إنكو W51  اللاسلكية

زوّدت سماعة أوبو إنكو W51 بخاصية إلغاء الضجيج النشطة والهجينة، ما يوفر للمستخدمين تجربة صوتية غامرة وخالية من الضوضاء عند الاستماع للموسيقى، بالإضافة إلى ضمان جودة أفضل للمكالمات الهاتفية. وتعمل السماعة على تحسين وضوح الصوت بفضل تزويدها بثلاث ميكروفونات، ما يضمن تجميع الصوت في قناة الأذن التي تكون معزولة عن أي صوت خارجي. وتعمل مجاري الهواء المصممة بعناية على تقليل ضوضاء الرياح، بحيث يستمتع المستخدمون بمكالمات هاتفية واضحة واحترافية حتى أُثناء هبوب رياح بسرعة تصل إلى 25 كم/ ساعة، أو أثناء ركوب الدراجات الهوائية أو قيادة السيارة في الصحراء. ولمنع تردي جودة الصوت بسبب تقنيات إلغاء الضجيج، زوّدت سماعة أوبو إنكو W51 بخوارزمية تحسين جودة الصوت على مستوى النظام، لضمان أداء صوتي منقطع النظير أثناء تفعيل خاصية إلغاء الضجيج.

وتوفر السماعة تجربة استخدام مبسطة ومرنة، بحيث يشعر المُستخدم بأنها جزء طبيعي من جسمه؛ حيث تتيح اللمسات المزدوجة أو الثلاثية على السماعة بالتبديل بين خاصية إلغاء الضجيج أو الانتقال إلى الأغنية التالية أو الرد على المكالمات الهاتفية أو تشغيل أداة المساعد الصوتي. وتُساعد تكنولوجيا الشحن اللاسلكي في صندوق السماعة وضمن السماعة نفسها على ضمان استخدامها لمدة تصل إلى 24 ساعة. وتتوافر هذه السماعة بلونين هما الأبيض الوردي والأزرق المُنير، بما يواكب أذواق جميع المُستخدمين.

وتتوافر سلسلة هواتف رينو4 الجديدة للطلب المُسبق الآن في الإمارات العربية المتحدة، ويبلغ سعر التجزئة لهاتف رينو4 برو 5G 2،499 درهم إماراتي، وهاتف رينو4 برو 1،999 درهم إماراتي، وهاتف رينو4 1،499 درهم إماراتي. كما ستتوافر سماعة أوبو إنكو W51 بسعر يبلغ 499 درهم إماراتي. لمزيد من المعلومات، يرحى زيارة الموقع الإلكتروني لعلامة أوبو: www.OPPO.com/ae

لمزيد من التفاصيل يرجى التواصل مع

لوسي عزيز
المديرة الإقليمية للعلاقات العامة

أوبو
البريد الإلكتروني: lucy.aziz@oppo.ae

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، حيث توفر منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وأربعة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عُمان، والكويت، والبحرين، وكينيا، ونيجيريا، وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

         تعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1279491/OPPO_Reno4_Pro_5G.jpg