وفد من حماس يلتقي مدير الأمن العام اللبناني

التقى وفد من حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الثلاثاء، المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم.

 

وقالت الحركة، في بيان، تلقّت وكالة “قدس برس” نسخة عنه، إن ممثلها في لبنان أحمد عبد الهادي، التقى اللواء عباس إبراهيم، في مكتبه ببيروت، إلى جانب مسؤول الملف الفلسطيني في الأمن العام العقيد محمد السبع.

 

وبحث الطرفان، وفق البيان “مستجدات القضية الفلسطينية لا سيما مشروع ضم الضفة الغربية، وهموم وقضايا شعبنا في لبنان”.

 

وأكد عبد الهادي، أن “هذا المشروع هو بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني، والمقاومة لن تسمح للعدو بتنفيذ هذا المشروع مهما بلغت التضحيات”.

 

ولفت عبد الهادي إلى أن “حركة حماس تؤمن بأنّ إفشال المشاريع التصفوية يمر من بوابة الوحدة الوطنية”، مشدداً على ضرورة انعقاد لقاء وطني عام على مستوى الأمناء العامين، من أجل رسم استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات.

 

وحول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، أشار عبد الهادي، إلى صعوبة الوضع الاقتصادي والاجتماعي للفلسطينيين في لبنان نتيجة تأثرهم بالأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان، والمترافقة من جائحة كورونا.

 

وطالب المسؤول في “حماس” بضرورة “إقرار الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان لما لها من أثر في التخفيف من معاناتهم”، داعياً في الوقت ذاته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” إلى تحمل مسؤولياتها وتوفير إغاثة عاجلة لشعبنا في لبنان.

 

ونقلت الحركة، عن اللواء عباس إبراهيم، رفضه مشروع ضم الضفة الغربية، معتبرا إياه بأنه “اعتداء على الشعب الفلسطيني”.

 

وأشاد مدير الأمن اللبناني، بالتقارب الحاصل بين حركتي “فتح” و”حماس”، على قاعدة إفشال هذا المشروع ومواجهة المحتل حتى دحره عن الأراضي المحتلة.

 

ويعيش نحو 174 ألف لاجئ فلسطيني في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث معطيات إدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017، في ظل ظروف إنسانية صعبة.

 

Source: Quds Press International News Agency