وفد أمريكي يغادر “تل أبيب” بعد مشاورات حول “الضم”

غادر وفد أمريكي، اليوم الأربعاء، “إسرائيل” بعد محادثات مع كبار المسؤولين، حول خطط “تل أبيب” الساعية إلى ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية.

 

وترأس المبعوث الأمريكي الخاص لعملية التسوية آفي بركوفيتش، الوفد، الذي التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيري الجيش بيني غانتس، والخارجية غابي أشكنازي.

 

وكانت البيت الأبيض قد أعلن أن الوفد يأتي إلى “إسرائيل” من أجل “التشاور والتحليل”.

 

وفي إشارة إلى عدم التوصل الى اتفاق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الثلاثاء “تحدثت مع آفي بركوفيتش ومع السفير (الأمريكي بإسرائيل ديفيد) فريدمان، وأفراد وفدهم عن مسألة السيادة، التي نعمل على بسطها هذه الأيام، والتي سنواصل العمل على إنجازها خلال الأيام المقبلة”.

 

وسبق لنتنياهو أن أعلن أن حكومته سوف تضم في الأول من يوليو/تموز الجاري، مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية، تقدر بنحو 30 في المائة من مساحتها، وتشمل منطقة غور الأردن، والمستوطنات الإسرائيلية الكبرى.

 

لكن الغموض، يحيط بموقف نتنياهو، بعد دخول الموعد الذي سبق أن حدده، (اليوم الأربعاء)، وخاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.

 

Source: Quds Press International News Agency