وسائل اعلام عبرية: السعودية تتراجع عن فتح مجالها الجوي أمام الطيران الإسرائيلي

أعربت شركة طيران تابعة للاحتلال الإسرائيلي، عن تفاجئها من تراجع السعودية عن فتح مجالها الجوي، لمرور أول رحلة تجارية عبر أجوائها إلى مدينة دبي بالإمارات، بحسب القناة “12” الإسرائيلية.

 

وذكرت القناة العبرية، أن القرار يعني أن الرحلات السياحيّة المقرّرة أن تبدأ الأسبوع المقبل في إطار اتفاق التطبيع قد تواجه إمكانيّة الإلغاء.

 

وتساءل المراسل السياسي للقناة، عميت سيغل، هل هذا تدفيع ثمن لتسريب اللقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعوديّ، محمد بن سلمان، الأحد الماضي؟

 

ونقلت هيئة البثّ الإسرائيليّة عن مسؤولين إماراتيين قولهم إنّه لا يمكن للطائرات الإسرائيليّة أن تهبط في دبيّ دون الحصول على موافقة للطيران فوق السعودية.

 

وكانت إذاعة جيش الاحتلال، ذكرت في وقت سابق، أن شركة “يسرائير” للطيران، حصلت على موافقة السعودية، بمرور الرحلة، المقررة، الثلاثاء.

 

وفي السياق ذاته، بيّت قناة “كان” الرسمية: “الموافقة السعودية جاءت بعد تدخل كوشنر لدى المملكة”، لافتة إلى أن “الرحلة من تل أبيب إلى دبي ستستغرق ساعتين ونصف الساعة”.

 

وسبق وأن سمحت السلطات السعودية، بمرور طيران إسرائيلي عبر أجوائها في 23 أيلول/سبتمبرالماضي، عندما تم إطلاق أول رحلة جوية إسرائيلية للبحرين، وكانت تقل مسؤولين حكوميين.

 

وتوصلت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي في 13 آب/أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم التوقيع عليه يوم 15 أيلول/سبتمبر الماضي في واشنطن.

 

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

Source: Quds Press International News Agency