هدم وتجريف منشآت فلسطينية غرب بيت لحم

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، خيمة وبيتًا متنقلًا “كرفان” في منطقة بير عونة بمدينة بيت جالا غربي محافظة بيت لحم (جنوب الضفة الغربية)، وجرفت شارعين في قرية الولجة غربًا.

وقال المواطن محمد زرينة، إن قوات الاحتلال هدمت خيمة وكرفانًا، ودمرت جدران استنادية وبوابة للمرة الخامسة. منوهًا إلى أنه لم يكن متواجدًا في ممتلكاته وقت هدمها.

وأوضح زرينة أنه يعيش هذه المعاناة منذ العام 2016، بهدف ترحيله، فقد هدمت قوات الاحتلال سابقا منزلًا يمتلكه، ثم بركسات لتربية المواشي مرتين.

وأردف: “قوات الاحتلال قامت بشكل متعمد بتدمير البركس والخيم وكونتينر وتشريد المواشي في المنطقة الجبلية لإجبار العائلة على الرحيل في إطار مخطط احتلالي لتشريد المواطنين من هذه الأراضي”.

وأفاد بأن “نحو 35 رأس غنم تم تشريدها ولم يجدها، إضافة لحصان يملكه؛ حيث تعمد جيش الاحتلال إطلاقها وترهيبها ومنعه وأفراد عائلته من إخراجها من البركسات في إجراء همجي”.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها وحدات “حرس الحدود” وبلدية الاحتلال بالقدس دهمت منطقة بير عونة وقامت بتجريف البركسات والخيم بشكل وحشي وهمجي.

وفي سياق متصل، جرفت آليات تابعة لسلطات الاحتلال شارعين في قرية الولجة غربي بيت لحم.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال جرفت شارعين في منطقة عين جويزة، تحديدًا في حارة خلة الخور.

يذكر أن قرية الولجة تتعرض لمضايقات متكررة من قبل الاحتلال، من هدم منازل، و تدمير جدران استنادية، و شوارع.

Source: Quds Press International News Agency