نتنياهو يعين رئيسا جديدا لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية “موساد”

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، تعيين دافيد (دادي) برنيع رئيسا جديدا لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية “موساد”.

 

ومنح نتنياهو جوائز لعمليات الـ “موساد” وعبر عن إعجابه بالعمل الذي يقوم به الجهاز قائلا: “كل عملية هي أكثر جرأة وخيالية من سابقتها” ثم تابع “أنتم أفضل من جيمس بوند”، على حد قوله.

 

وأضاف: “أعلن لكم اليوم عن تعيين دافيد (دادي) بارنيع لمنصب رئيس الموساد القادم والدائم كي يستمر الموساد وتستمر إسرائيل المضي قدما على درب الإنجازات بغية ضمان أمنها”.

 

وتابع “المهمة الأولى الملقاة على عاتق كل واحد وواحدة منكم هي منع إيران من التزود بسلاح نووي.. هذه هي المهمة العليا”.

 

وبحسب وسائل اعلام عبرية، عمل بارنيع جنديا مقاتلا في وحدة استطلاع هيئة الأركان العامة المعروفة باسم سايرت ماتكال، للموساد في 1996. وشغل منذ العام 2019 منصب نائب مدير الموساد، على ما أفاد مكتب نتانياهو.

 

ويملك جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الـ “موساد”، تاريخا حافلا في تصفية من يعتبرهم خصوم الدولة، وبخاصة قادة المقاومة الفلسطينية.

 

ويعمل جهاز الـ “موساد” خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة، فيما يعمل جهاز استخباراتي آخر، في الداخل (بالإضافة للضفة الغربية وغزة)، ويحمل اسم الـ “شاباك”.

 

وغالبًا، لا تعلن سلطات الاحتلال بشكل صريح مسؤوليتها عن معظم عمليات الاغتيال التي طالت قادة فلسطينيين وعربا، بالإضافة إلى اتهام طهران له بالضلوع في عمليات اغتيال لعلماء إيرانيين.

 

Source: Quds Press International News Agency

Back To Top