نتنياهو يسعى لتمديد حراسته الشخصية 20 عاما بعد انتهاء فترة ولايته

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، طلب مضاعفة الفترة الأمنية التي ستمنح له بعد انتهاء فترة ولايته، إلى عقدين (20 عاما).

 

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، اليوم الثلاثاء، أنه حسب الإجراء الحالي ، يحق لرئيس الوزراء الحصول على الأمن لمدة عقد بعد انتهاء ولايته ، ويمكن تمديدها لعقد آخر إذا اعتقدت السلطات الأمنية أن هناك مبررًا لذلك.

 

وحسب الصحيفة، تم تقديم الطلب الطلب قبل عدة أيام خلال اجتماع اللجنة الوزارية لشؤون الـ “شاباك” (المخابرات) التي تعنى بالموضوع .

 

كما ارفق طلب نتنياهو بطلب آخر لتمديد المدة الأمنية لأبناء رئيس الوزراء .

 

وانتقد مسؤولون حكوميون الانشغال بالحديث عن تمديد حراسة رئيس الوزراء التي تنطوي على تكاليف كبيرة، خلال هذه الفترة التي تشهد فيها إسرائيل أعباء اقتصادية كبيرة على خلفية تداعيات وباء كورونا، بحسب المصدر ذاته.

 

وتشهد دولة الاحتلال منذ نحو 21 اسبوعا مظاهرات مناوئة لـ نتنياهو وتطالبه بالاستقالة على خلفية فشل حكومته في مواجهة وباء “كورونا” وتردي الأوضاع الاقتصادية ومحاكمته في 3 قضايا فساد منسوبة له تتعلق بالرشوى وخيانة الأمانه.

 

وكان مسؤولون إسرائيليون حذروا من إمكانية حدوث اغتيال سياسي جديد في إسرائيل قد يطال نتنياهو بزعم وجود تحريض ضده.

 

Source: Quds Press International News Agency