نتنياهو لـ جونسون: خطة ترمب للسلام أساس أي مفاوضات مع الفلسطينيين

جدد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، تمسكه بخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، كـ “قاعدة” للمفاوضات مع الفلسطينيين.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وفق ما نقلته وسائل اعلام عبرية عن بيان مكتب نتنياهو.

 

وأوضح نتنياهو أن “(إسرائيل) مستعدة لإجراء مفاوضات مع الطرف الفلسطيني بناء على خطة السلام التي طرحها الرئيس ترمب، والتي تتحلى بالواقعية، ولا تُكرر الصيغ الفاشلة التي طرحت في الماضي”.

 

وكان جونسون قد انتقد الأسبوع الماضي بشدة خطط “إسرائيل”، لضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية؛ واعتبرها في مقال نشره باللغة العبرية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية “انتهاكا للقانون الدولي”.

 

وقال “آمل بشدة ألا يتم الضم، إذا وتم فعلا، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على خطوط 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)”.

 

وكان من المقرر أن تعلن حكومة الاحتلال، الأربعاء الماضي (1 تموز/يوليو)، بدء خطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلن عنه سابقا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

 

لكن نتنياهو، لم يصدر أي قرار بهذا الشأن، لوجود “خلافات” داخل حكومته، وأخرى مع الإدارة الأمريكية حول توقيت وتفاصيل عملية “الضم”، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

 

ويتصاعد الرفض الفلسطيني الرسمي والشعبي، لمخطط الضم الإسرائيلي، بجانب تحذيرات دولية من أنه سيقضي على إمكانية حل الصراع وفق مبدأ الدولتين.

 

يشار إلى أنه في 28 كانون ثاني/يناير الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب “صفقة القرن” المزعومة، التي تتضمن إقامة دويلة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لـ “إسرائيل”، والأغوار تحت سيطرة “تل أبيب”.

 

Source: Quds Press International News Agency