نادي الوحدات الأردني: الاعتداء على والد الأسير أبو خضير “بلطجة”

نددت الهيئة الإدارية المؤقتة لنادي الوحدات الأردني، بالاعتداء على والد الأسير في سجون الاحتلال، أسيد أبو خضير، الذي جرى أمس في فعالية للنادي بمجمع النقابات المهنية في العاصمة عمّان.

 

وقالت في بيان تلقته “قدس برس” اليوم الثلاثاء، إن الاعتداء على والد الأسير أبو خضير “بلطجة” و”تصرف أرعن من زمرة زعران”، مؤكدة “رفضها التام” لما جرى، وموجهة الاعتذار باسم رئيس النادي وأعضاء هيئته الإدارية المؤقتة وهيئته العامة وجماهيره العريضة لوالد الأسير.

 

وأعلن نادي الوحدات عن تضامنه مع جميع الأسرى في سجون الاحتلال، لافتاً إلى “موقفه المتجذر” تجاه الدفاع عن القضايا الوطنية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

 

وأكد النادي تبرؤه “من المسلكيات الشائنة التي وجهت إلى والد الأسير أبو خضير ولأي شخص آخر”، مضيفاً أن “أيّاً من الذين مارسوا هذا السلوك؛ لا ينتمون لنادي الوحدات ومؤسسته بأي صلة، وأفعالهم مدانة جملة وتفصيلا”.

 

وأضاف: “فيما يخص أي لغط أثارته بعض الكلمات؛ فإن نادي الوحدات يعيد تأكيد ثابت من ثوابته؛ بأنه كان ولا يزال داعياً للوحدة، وراعياً لها، ومثالاً يُحتذى به عليها، وهو المؤسسة الوطنية التي طالما احتضنت مختلف المشارب الفكرية والسياسية التي انصهرت في بوتقة الوحدات، وقدمت مثالاً على سهولة الاتحاد في سبيل القضايا الكبرى”.

 

وكانت الناشطة النقابية الأردنية، شيرين نافع، قالت إنها طُردت ووالد الأسير الأردني أسيد أبو خضير، من فعالية لنصرة الأسرى الفلسطينيين، نظّمها نادي الوحدات أمس الاثنين، في مجمع النقابات المهنية بالعاصمة عمان.

 

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها “نافع” حادثة الطرد، وظهر أحد مرافقي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، توفيق الطيراوي، وهو يخلع حذاءه ويرفعه مهدداً بالضرب، بينما كانت الناشطة تقول: “عيب عليكم أن تطردوا والد ثلاثة أسرى”.

 

وأوضحت الناشطة نافع، في تصريحات خاصة لـ”قدس برس” أن نادي الوحدات الأردني نظّم فعالية لنصرة الأسرى الفلسطينيين بالتعاون مع السلطة الفلسطينية، واستضاف خلالها الطيراوي، الذي قال في كلمته، إن “الربيع العربي مؤامرة صهيوأمريكية، وإن غزة مختطفة، والانقلاب فيها يجب أن ينتهي”.

 

وتابعت: “قمت بمداخلة بسيطة مع العم أبو الأسير أسيد أبو خضير، وقلت إن غزة محاصرة من سلطة التنسيق الأمني، وغزة ومقاومتها هي من حررت الأسرى، وعلى إثر ذلك؛ تم الاعتداء عليَّ وعلى والد الأسير أبو خضير، وتمّ طردنا من مقرّ النقابات”.

 

من جهتها؛ شجبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية، في بيان تلقته “قدس برس” الاعتداء على والد الأسير الأردني أسيد أبو خضير، مطالبة “كافة الجهات الداعية والراعية لهذه الفعالية بالاعتذار الفوري والصريح عن هذا الفعل، ومحاسبة من قاموا بالاعتداء”.

 

Source: Quds Press International News Agency