“نادي الأسير”: سلطات الاحتلال اعتقلت 400 طفل فلسطيني خلال 2020

قال “نادي الأسير” الفلسطيني، اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اعتقلت أكثر من 400 طفل فلسطيني منذ بداية العام 2020 وحتى نهاية الشهر الماضي.

 

جاء ذلك في ورقة حقائق أصدرها النادي، عشية يوم الطفل العالمي، الذي تحتفل به الأمم المتحدة في 20 تشرين ثاني/ نوفمبر من كل عام.

 

وقال “نادي الأسير”، في تقريره، إن “سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 400 طفل فلسطيني تقل أعمارهم عن 18 عاماً، منذ بداية العام الحالي غالبيتهم من مدينة القدس”.

 

وأشار إلى أن “السلطات الإسرائيلية تواصل اعتقال 170 طفلا فلسطينيا في سجونها، وتحتجزهم في ثلاثة سجون مركزية هي: (مجدو، وعوفر، والدامون)”.

 

وأوضح التقرير أن “إسرائيل ترتكب انتهاكات متعددة بحق الأطفال الفلسطينيين خلال فترة اعتقالهم، ومنها حرمانهم من استكمال الدراسة، وحرمان بعضهم من زيارات عائلاتهم لهم داخل السجن، وعزلهم في زنازين منفردة”.

 

وقال إن السلطات الإسرائيلية مستمرة في تنفيذ عمليات اعتقال الأطفال، رغم انتشار فيروس كورونا.

 

ولفت أن إسرائيل أقرت منذ العام 2015 قوانين تشرع إصدار أحكام عالية بحق الأطفال المعتقلين، وصلت في بعض الحالات إلى السجن المؤبد.

 

وأوضح التقرير أن إسرائيل اعتقلت منذ سنة 2015 نحو 7 آلاف طفل.

 

وطالب “نادي الأسير” المؤسسات الحقوقية الدولية، ببذل جهود جدية لحماية الأطفال الفلسطينيين، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، بإلزام الاحتلال بجملة الاتفاقيات والقوانين الخاصة بحماية الأطفال.

 

وبحسب مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى، يبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، نحو4500 معتقل، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال نحو 170 طفلا، والمعتقلين الإداريين قرابة 370.

 

Source: Quds Press International News Agency