“منظمة التحرير” تدعو “الاونروا” إلى سحب ما ورد في مدونة قواعد السلوك بشان “الهوية الجندرية”

طالبت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية ولجانها الشعبية في المخيمات الفلسطينية، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الاونروا”، بسحب ما ورد في مدونة قواعد السلوك بشأن “الهوية الجندرية”.

ورفضت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية في بيان تلقته “قدس برس”، اليوم الجمعة، وبشكل قاطع إدراج لغة تشير إلى “الميول الجنسية، والهوية الجندرية في مدونة قواعد السلوك لموظفي الوكالة والإدعاء بوجودها بين الموظفين واللاجئين الذي هو محض افتراء وتجني على الموظفين واللاجئين معاً “.

وأكدت بأن “ما ورد بخصوص ذلك في المدونة تحت بند (المساواة بين الجنسين وتوضيحاته) لا تزال موضع خلاف بين الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة ولم يحسم بعد، ولا يحق لإدارة الوكالة فرض مبادئ أو قضايا مرتبطة بالهوية الجندرية لم تقر بعد في أروقة الأمم المتحدة”.

وأكدت أن “منظمة التحرير الفلسطينية تحترم المبادئ الإنسانية لحقوق الانسان التي لا تتعارض مع مبادي وشعائر الدين الإسلامي، والقيم الأخلاقية للمجتمع الفلسطيني، داعية إدارة الوكالة لإزالة ومحو كافة المفاهيم التي تشير إلى الميول الجنسية والهوية الجندرية الواردة في مدونة قواعد السلوك”.

وأدانت في الوقت نفسه “فرض بعض الدول المانحة شروطا على الوكالة لتمويل ميزانيتها من خلال ما هو مطروح من قبول الموظفين بالهوية الجندرية او الالتزام بالحيادية التي تجردهم من هويتهم الوطنية وعدم معاداة السامية وتعديل المنهاج التعليمي”.

وأكدت أن “التمويل الطوعي المشروط من المانحين بات سيفاً مسلطاً على رقاب اللاجئين والوكالة مما يجعل هذا النموذج الطوعي غير مستدام، ويفرض على الجمعية العامة للأمم المتحدة تخصيص موازنة ثابتة للوكالة من ميزانيتها العادية”.

وختمت بيانها بدعوة الوكالة إلى “الاهتمام بكيفية تنفيذ مهامها الموكله لها لتوفير الدعم اللازم لاستمرار خدماتها والدفاع عن مصالح اللاجئين الفلسطينيين وتطوير آداء موظفيها وتحقيق مطالبهم العادلة وإنصافهم وعدم الانشغال بقضايا جدلية مردودها سلبي على عملها”.

Source: Quds Press International News Agency

Back To Top