منظمة أمريكية تدعو إلى انهاء العلاقة بجماعات يهودية في الولايات المتحدة

أعلنت منظمة “صن رايز – دي سي” في العاصمة الأمريكية واشنطن، انسحابها من تظاهرة كبرى تنظمها نحو 200 منظمة أمريكية في العاصمة واشنطن غدا السبت، وذلك بسبب رفضها لوجود منظمات مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي ضمن تحالفها.

 

وقالت المنظمة المدافعة عن البيئة والمشاركة في تجمع حقوق التصويت في واشنطن، إنها قررت الانسحاب نظرا لوجود ثلاث مجموعات أمريكية يهودية مؤيدة لـ “إسرائيل” مدرجة ضمن التحالف وهي: “المجلس اليهودي للشؤون العامة”، و”المجلس القومي للمرأة اليهودية”، ومركز “العمل الديني للإصلاح اليهودي”.

 

وكتب المنظمة تغريدة عبر صفحتها على “تويتر”: نظرًا لالتزامنا بالعدالة العرقية والحكم الذاتي وسيادة السكان الأصليين، فقد عارضنا الصهيونية وأي دولة تفرض أيديولوجيتها”.

 

وأشارت إلى أنها رفضت التحدث في التجمع، المقرر عقده غدا، والذي ينظمه “إعلان الديمقراطية الأمريكية (تحالف يضم أكثر من 200 جماعة ليبرالية)، مطالبة في الوقت ذاته بإنهاء العلاقة مع الجماعات اليهودية التي لها صلات بـ “إسرائيل”.

 

وأثار تصريح منظمة “صن رايز – دي سي”، تحد من المجموعات اليهودية الثلاث التي سمتها، والتي قالت إنها لن تتوانى عن حضور المسيرة.

 

واتهم مركز “العمل الديني للإصلاح اليهودي”، منظمة “صن رايز – دي سي”، بمعاداة الجالية اليهودية وأنها “تقترب بشكل خطير من إثارة معاداة السامية”، على حد قولها.

 

Source: Quds Press International News Agency