منتدى “تواصل” يدين استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين والمؤسسات الإعلامية

دان منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال “تواصل”، استهداف الاحتلال الاسرائيلي للصحفيين والمؤسسات الإعلامية أثناء تغطيتها للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والأحداث الدائمة بالقدس والضفة والداخل المحتل.

 

وقال المنتدى في بيان نشر عبر موقعه الرسمي على الانترنت، “إنّ كل محاولات الاحتلال الإسرائيلي طمس الحقائق وتشويهها، عبر استهداف الصحفيين وقتلهم وتدمير مؤسساتهم، لن تنجح في ظل إصرار الصحفيين الفلسطينيين والأجانب، على نقل الحقائق مهما كان الثمن”.

 

وبيّن في هذا الصدد بأنّ “المواثيق والمعاهدات الدولية، تؤكد على أنّ الصحفيين في مناطق الحروب محميّون ومحيّدون وليسوا طرفاً في المعركة، مما يستوجب توفير كامل الحماية لهم كمدنيين يؤدون عملهم، وقد نصت على ذلك المادة 79 من القانون المعدل من معاهدة جنيف الرابعة لعام 1949”.

 

وأضاف أن الانتهاكات الإسرائيلية بلغت ذروتها بتعمد تدمير مقار أكثر من 30 مؤسسة إعلامية بقصف الأبراج السكنية التي تضم عدداً كبيراً من مكاتب المؤسسات الإعلامية والصحفية، من بينها مكاتب وكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتد برس وشبكة الجزيرة، إضافةً إلى توثيق أكثر من 100 اعتداء على الصحفيين في القدس وغزة والضفة والداخل المحتل، بعضها تسبب لهم بجروح جراء القصف أثناء تغطية العدوان، وآخرها كان أمس باستهداف الزميل الصحفي يوسف ابو حسين المذيع في إذاعة صوت الأقصى مما أدى لاستشهاده.

 

وأعرب منتدى “تواصل” عن إدانته للجرائم الإسرائيلية ضد الصحفيين، مستنكرا الاعتداء السّافر والمتكرر من قبل سلطات الاحتلال على المؤسسات الإعلامية الفلسطينية، تحت حجج واهية لا تُصنَّف إلا تحت عناوين الاعتداءات التي يُصرُّ الاحتلال على تنفيذها ضد شعبنا الفلسطيني ومقدراته وأرضه.

 

وأكد على حرية الصحفيين في ممارسة عملهم ، مطالبا بكفّ يد الاحتلال عن هذه المؤسسات وتمكينها من القيام برسالتها الوطنية في تغطيتها الإعلامية.

 

ودعا المنتدى الإعلامي الفلسطيني، المنظمات الدولية ذات الشأن إلى ضرورة التحرك لحماية الصحفيين وحرية العمل الصحفي في وجه الهجمة الشرسة التي تشنّها سلطات الاحتلال عليها، والتي تضرب بكل القوانين والأعراف الدولية المتعلقة بها عرض الحائط

 

يشار إلى أن منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال”تواصل”، هو لقاء تنسيقي يجمع المؤسسات الإعلامية المتنوعة، التي تتبنى نهجاً مؤيداً للحقوق الوطنية الفلسطينية، ويعمل على دعم القضية الفلسطينية إعلامياً عبر تغطية متميزة للحدث الفلسطيني وتطورات الصراع مع الاحتلال الصهيوني، وتنفيذ الحملات الإعلامية والإنتاج الإعلامي المتنوع في كافة المجالات.

 

ولليوم الحادي عشر، تشن قوات الاحتلال الإسرائيلي، غاراتها وقصفها العنيف جوا وبرا وبحرا على قطاع غزة. وعلى الجانب الآخر، ردت الفصائل الفلسطينية بإطلاق عشرات الصواريخ نحو مدن ومصانع ومواقع عسكرية إسرائيلية.

 

وحتى اليوم الخميس، بلغ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة 230 شهيدا، بينهم 65 طفلا و39 سيدة، بجانب أكثر من 1710 جريحا، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع.

 

واستشهد 28 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال، حيث استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين.

 

Source: Quds Press International News Agency