ممثل “حماس” في لبنان يبحث مع السفير المصري تطورات القضية الفلسطينية

بحث ممثل حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان، أحمد عبد الهادي، اليوم الاثنين، مع السفير المصري لدى القاهرة ياسر علوي، تطورات القضية الفلسطينية والمنطقة، وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

 

وقالت الحركة، في بيان، تلقّت “قدس برس” نسخة عنه، إن ممثلها في لبنان أحمد عبد الهادي، التقى السفير ياسر علوي، في مكتبه بالعاصمة بيروت، بحضور عدد من قيادات الحركة.

 

وأطلع عبد الهادي، وفق البيان، السفير المصري، على آخر تطورات القضية الفلسطينية وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، كما قدم شرحا حول مشروع ضم الضفة الغربية الذي يسعى الاحتلال لتنفيذه بدعم من الإدارة الأمريكية.

 

وأكد المسؤول في “حماس”، على الرفض الفلسطيني لهذا المشروع على المستوى الرسمي والشعبي، مشدداً على أن “الشعب الفلسطيني ومقاومته سيفشلون المشروع بموقف وطني موحد”.

 

وحول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان أشار عبد الهادي، إلى أنهم يعيشون أوضاعاً إنسانية مأساوية، بفعل الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان، إلى جانب عدم منحهم حقوقوهم المدنية والإنسانية.

 

وشدد على حرص حركته وكافة الفصائل الفلسطينية على أمن المخيمات وجوارها، وأنها “لن تسمح بزج بالمخيمات في آتون التجاذبات الداخلية”.

 

وأثنى عبد الهادي على الجهود المصرية، للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى العمل الجاد والدؤوب من أجل تحقيق الوحدة بين كافة أطياف الشعب الفلسطيني.

 

من جهته، أكد السفير المصري، على موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية، والرافض لـ “صفقة القرن” المزعومة، ومشروع الضم، وفق بيان الحركة.

 

وأشاد بالتقارب بين حركتي “حماس” و”فتح”، معتبراً أنها في الاتجاه الصحيح، وأن الوحدة هي الممر الرئيسي لإفشال المؤامرات.

 

Source: Quds Press International News Agency