مصلو الفجر في “الأقصى” يحيون ذكرى فتح “مصلى الرحمة”

أحيا رواد المسجد الأقصى المبارك ومرابطيه، فجر اليوم الجمعة، ذكرى فتح باب الرحمة، بعد مرورعامين على افتتاحه.

 

ولاقت دعوات مقدسية لأداء صلاة فجر اليوم في المسجد الأقصى، تحت عنوان “فجر الرحمة”، ضمن حملة الفجر العظيم؛ إحياء لذكرى فتح باب ومصلى الرحمة في 22 شباط/فبراير 2019، استجابة واسعة من قبل رواد المسجد الأقصى.

 

وقبل عامين، خاض المصلون اعتصامات وصلوات جماعية أمام باب مصلى الرحمة، انتهت بفتحه وإعادة إقامة الصلاة بداخله، بعد 16 من إغلاق الاحتلال أبوابه.

 

ومنذ الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، عمّر المقدسيون مصلى باب الرحمة، وأقاموا فيه الدروس الدينية والاعتكافات وحلقات التحفيظ، لكن الاحتلال الإسرائيلي أغلق المصلى عام 2003، بذريعة استخدامه مكتبًا لجمعية التراث الإسلامي المحظورة.

 

وباب الرحمة هو أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك وسور القدس المشتركة، ويقع الباب شرق “الأقصى” ويبلغ ارتفاعه 11 مترًا ونصف، ويلاصق من الخارج باب الرحمة الإسلامية.

 

Source: Quds Press International News Agency