مصر والأردن يؤكدان أهمية تكثيف الجهود الدولية لتسوية الأزمة الفلسطينية

أكدت مصر والأردن، اليوم الخميس، أهمية العمل على تكثيف الجهود الدولية لتسوية الأزمة الفلسطينية استنادا لقرارات الشرعية الدولية بهدف حلحلة عملية السلام واستئناف المفاوضات.

 

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع رئيس مجلس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، بالقاهرة، حيث نقل رسالة شفوية من العاهل الأردني عبدالله الثاني.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي: إنه تم التطرق خلال اللقاء إلى تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط والتنسيق المصري الأردني في هذا الاطار خاصة في ظل نتائج الاجتماع الوزاري الأخير لجامعة الدول العربية يوم 8 شباط/فبراير الجاري.

 

وأضاف أن اللقاء شهد تبادل الرؤى بشأن آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية حيث تم التوافق حول أهمية استمرار التنسيق المتبادل وتضافر الجهود المشتركة بهدف التأكيد على مبدأ التسوية السياسية الشاملة لمختلف النزاعات والقضايا في المنطقة.

 

وذكر المتحدث أن اللقاء تناول استعراض مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة ما يتعلق بالتعاون في ملف الطاقة ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وسبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري، فضلا عن بحث الآليات الفعالة من أجل تنفيذ المشروعات المتفق عليها في إطار آلية التعاون الثلاثي مع العراق.

 

من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء الأردنية، أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة، حمل رسالة شفوية من العاهل الأردني، إلى الرئيس المصري، ركزت على عمق العلاقات وتنسيق مواقفهما حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك وخدمة القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

 

ولفت رئيس الوزراء الأردني إلى أن العلاقات الأردنية المصرية التي تحظى برعاية واهتمام قيادتي البلدين تعد انموذجا في العلاقات الاخوية العربية بكافة المجالات.

 

Source: Quds Press International News Agency