مستوطنون يحاولون حرق مسجد في الداخل المحتل

قالت مصادر حقوقية فلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948: “إن مستوطنين متطرفين، حاولوا فجر اليوم الاثنين اقتحام مسجد بهدف إحراقه”.

 

وأوضحت المصادر، أن كاميرات المراقبة في المسجد القديم بقرية المشهد شمال فلسطين المحتلة عام 1948، قد أظهرت مجموعة من المستوطنين، خلال محاولة لاقتحام المسجد فجر اليوم الاثنين.

 

ولفتت المصادر إلى أن عملية اقتحام المسجد على ما يبدو كانت “بهدف إحراقه من قبل المستوطنين”، إلا أن لطف الله وحمايته منعهم من ذلك ،حيث سمعوا أصوات أشخاص داخل المسجد ولاذوا بالفرار.

 

يشار إلى أن المتطرفين اليهود، أقدموا خلال الأسابيع الماضية على تنفيذ عشرات الاعتداءات ضد “فلسطينيي الـ 48″، وممتلكاتهم دون اعتقال الضالعين في هذه الجرائم، لا سيما في المدن المختلطة التي يعيش فيها مواطنون فلسطينيون ومستوطنون يهود.

 

ويحمّل المواطنون الفلسطينيون في الداخل المحتل، شرطة الاحتلال المسؤولية عن هذه الاعتداءات الخطرة، في ظل تساهلها وتجاهلها لقضايا من هذا القبيل، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بالعرب.

 

Source: Quds Press International News Agency

Back To Top