محكمة إسرائيلية تسمح لمجلس استيطاني بإقامة مصعد كهربائي في الحرم الإبراهيمي

قال رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، اليوم الثلاثاء، إن محكمة الاحتلال رفضت التماسا تقدمت به بلدية الخليل لمنع المستوطنين من إقامة مصعد كهربائي في الحرم الابراهيمي، وأنها منحت الصلاحيات لـ”مجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي”.

 

وأوضح أبو سنينة في تصريح صحفي لوسائل إعلام، أن صلاحيات منح الرخص من عدمه في مدينة الخليل، هي حق حصري لبلدية الخليل.

 

وقال: “رغم رفضنا منح تصريح للمستوطنين، لكن محكمة الاحتلال، منحت الصلاحيات بإعطاء ترخيص للمصعد الكهربائي لمجلس التخطيط الاستيطاني”.

 

وأكد أبو سنينة رفض بلديته “الاعتداء السافر من قبل حكومة ومحكمة الاحتلال، على صلاحيات بلدية الخليل”، وطالب اليونسكو بالتدخل العاجل لوقف تغير معالم الحرم الابراهيمي كونه مسجل على لائحة الأماكن التراثية والتاريخية لدى اليونسكو.

 

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، أعطى الضوء الأخضر في شباط/فبراير الماضي، لإنشاء مشروع مصعد ضخم بالمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، على حساب أراض يمتلكها فلسطينيون.‎

 

ويتضمن المشروع مصادرة أراض فلسطينية في الخليل لإقامة طريق لمرور زوار الحرم الإبراهيمي من اليهود ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن إقامة مصعد لهم.

 

ومنذ عام 1994، يُقسّم الحرم الإبراهيمي إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين، وآخر باليهود، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير/شباط من العام ذاته.

 

Source: Quds Press International News Agency