لبنان .. وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي

شارك فلسطينيون ولبنانيون، اليوم السبت، في وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بمزيد من التضامن واسناد قضيتهم في المحافل والمؤسسات الدولية.

 

وتأتي هذه الوقفة، التي نظّمتها اللجنة الفلسطينية اللبنانية للأسرى والمحررين، في مدينة النبطية (جنوب لبنان)، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والقوى والأحزاب اللبنانية، في الوقت الذي تستمر فيه معاناة الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال رفضا لاعتقالهم الإداري، وما يواجهه الأسرى من تنكيل وسط صمت عربي ودولي.

 

وقال نائب المسؤول السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان، جهاد طه، في كلمة لتحالف القوى الفلسطينية، “ندعو إلى تعزيز وإسناد قضية الأسرى في المحافل والمؤسسات الدوليه وفضح الممارسات والجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال”.

 

وأضاف “إن ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون من قهر وتنكيل وتعذيب، تتنافى مع الحقوق والشرائع الإنسانية، ومبادئ مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان”.

 

وتابع: “إرادة الأسرى لا ولن تنكسر أمام جرائم الإحتلال وهي تزداد عزيمة وصموداً وأصراراً على انتزاع الحرية”، مشيدا بأسرى نفق سجن “جلبوع” الذي قال إنهم “كسروا منظومة الاحتلال التقنية والأمنية”، وبالأسير مقداد القوامسي “الذي انتزع حريته بالقوة”.

 

وشدد القيادي في “حماس” على أن المقاومة التي انتصرت للقدس في معركة “سيف القدس”، “ستنتصر لقضية الأسرى والمعتقلين وستعيد الحرية لأسرانا البواسل والبسمة والفرح على وجوه عوائل الأسرى بصفقة مشرفة نرسم من خلالها طريق الحرية والانتصار”.

 

وأكد أن قضية الأسرى “ستبقى الحاضرة في عقولنا وأذهاننا، وفي ساحات وميادين المقاومة والعمل الوطني باعتبارها القضية الوطنية الجامعة بين الكل الفلسطيني،

 

ويواصل خمسة أسرى في سجون الاحتلال، إضرابا مفتوحا عن الطعام، وهم إلى جانب الفسفوس، علاء الأعرج (98 يوماً)، وهشام إسماعيل أبو هواش (89 يوماً)، وعياد الهريمي (52 يوماً)، ​​​​​​​ولؤي الأشقر (34 يوماً).

 

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 4850 فلسطينيًا في 23 سجنًا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و520 معتقلًا إداريًا (من دون تهمة)، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

 

Source: Quds Press International News Agency