لبنان.. حماس تستقبل وفداً من “الحزب السوري” ويستعرضان آخر المستجدات

استقبل ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان، الدكتور أحمد عبد الهادي، في مكتب الحركة ببيروت، وفداً من الحزب السوري القومي الاجتماعي.

واستعرض الجانبان آخر مستجدات القضية الفلسطينية، وما تتعرض له من مؤامرات وانتهاكات، وفق بيان لحركة “حماس”.

وأكد الجانبان رفضهم لقرار ضم الضفة الغربية، معتبرين أن هذه الخطوة سيكون لها انعكاسات على مستقبل القضية الفلسطينية، وأن الإقدام على هذه الخطوة سيؤدي إلى إشعال الوضع، داعين إلى أوسع تحرك عربي وإسلامي ودولي لمنعها.

كما تبادل الطرفان أفكاراً حول إمكانية إقامة أنشطة وفعاليات احتجاجية في لبنان، رفضاً لقرار الضم ولدعم صمود الشعب الفلسطيني.

كما وضع ممثل “حماس”، وفد الحزب، بصورة الإجراءات التي اتخذتها الفصائل الفلسطينية لمحاربة آفة المخدرات من توقيف وملاحقة مرجي المخدرات، مؤكداً، إصرار الفصائل على إنهاء آفة المخدرات، لما لها من خطورة على مستقبل الشباب، ولما تشكله من أرضيه لاختراق للمجتمع الفلسطيني.

ودعا المجتمعون إلى ضرورة تفعيل العمل الفلسطيني المشترك لما فيه من مصلحه للكل الفلسطيني.

وأكد الجانبان، بحسب بيان “حماس”، على ضرورة ان تأخذ وكالة الأونروا دورها، في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها لبنان، متمنين للبنان الأمن والازدها والتعافي من المشكلات التي يعاني منها.

وحضر اللقاء مسؤول العلاقات الفلسطينية لحركة “حماس”، أبو العبد مشهور، ومسؤول العلاقات الفلسطينية “مشهور عبد الحليم”، وضم عن “الحزب السوري القومي الاجتماعي”، عضو المجلس السياسي المركزي وهيب وهبي، وعضو المجلس الأعلى سماح مهدي.

 

Source: Quds Press International News Agency