قيادي بـ”حماس”: الاقتراب من القدس والأقصى “لعب بالنار”

حذر عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، خليل الحية، دولة الاحتلال من المساس بالمسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس، باعتباره “لعبا بالنار”.

 

وقال الحية، خلال مهرجان تكريم المتفوقين من طلبة الثانوية العامة وسط قطاع غزة، اليوم الأربعاء، “إن الاقتراب من القدس والأقصى لعبٌ بالنار، والمقاومة ستقف للاحتلال بالمرصاد”.

 

وأضاف: “إننا على أرضنا صامدون ثابتون بعِلْمنا، ونحمي أرضنا، سنقاوم الحصار بكل الوسائل، وسيدفع الاحتلال ثمن حصاره، ولن نسمح بأيّ حالٍ من الأحوال أن يمس السلم الأهلي”.

 

وأضاف عضو المكتب السياسي لـ”حماس”: “لن نسمح لأحد بأن يأخذ القانون بيده، ورسالتنا اليوم لشعبنا: سنقف مع كل أهلنا، ومع حقوقهم أيّاً كانت هذه الحقوق”.

 

وأشار إلى أن الاحتلال يحاول نشر الفساد والفوضى داخل المجتمع الفلسطيني، إلا أن المقاومة تقف للعدو في كل مخططاته وبكل مسؤولية.

 

وبشأن الحملة الاعلامية التي تعرضت لها الحركة مؤخرا، قال الحية: “سنقف للعدو ولأبواق العدو الإعلامية والمتساوقين معهم بالمرصاد”،

 

وكانت حركة “حماس”، اتهمت فضائية “العربية”، بأنها تقود حملة “تضليل وتشويه”، مستندة إلى “أكاذيب وافتراءات” من صناعة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، تهدف إلى “المس بمقاومة الشعب الفلسطيني وثقته بمشروع المقاومة والتحرير”.

 

ورأت “حماس”، أن ما تقوم به القناة يجعلها “تقف مع الاحتلال صفاً واحداً ضد شعبنا مع ما يترتب على ذلك من تداعيات في كل الاتجاهات”.

 

وكانت قناة “العربية” الفضائية (سعودية تبث من الإمارات)، قد شنت خلال الأيام الماضية، هجوما على حركة حماس، وجناحها العسكري “كتائب القسام”.

 

وقالت القناة إن وزارة الداخلية بغزة (تقودها حماس) اعتقلت أعضاء في “القسام” بتهمة التخابر مع “إسرائيل”، وهو ما نفته الوزارة في بيان أصدرته، واتهمت فيه “العربية” بممارسة التضليل، وترويج الشائعات والأكاذيب”.

 

Source: Quds Press International News Agency