قوات الاحتلال تهدم 11 مسكنا لعائلات فلسطينية شرقي رام الله

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، 11 مسكنا من البيوت والخيام والبركسات السكنية، تعود لمواطنين فلسطينيين في تجمع “القبون” البدوي قرب قرية “المغير” شمال شرق رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة).

 

وقال الناشط الصحفي، فارس كعابنة، في تصريحات صحفية، إن قوات كبيرة من الجيش الاحتلال ترافقها عدة شاحنات داهمت المنطقة، وحاصرته من كل الجهات.

 

وأضاف، أنهم شرعوا بعملية هدم واسعة طالت جميع المنشآت، التي تمتلكها 11 أسرة من عائلة ارشيدات، وهي عبارة عن منازل من الصفيح والخيام وحظائر الأغنام.

 

وتابع بالقول: كما قامت قوات الاحتلال بالاستيلاء على ممتلكات ومقتنيات المواطنين هناك، إضافة إلى الاستيلاء على جرارات زراعية وصهاريج مياه ووحدات طاقة شمسية.

 

وأشار الناشط كعابنة إلى أن قوات الاحتلال تسعى بذلك إلى إنهاء التواجد البدوي بهدف إتاحة المجال لإكمال الشريط الاستيطاني على طول الحزام الشرقي للضفة وفصل الأغوار عن الضفة الغربية.

 

يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية تستهدف منذ عقود التجمعات البدوية شمال وشرق رام الله، عبر عمليات ترحيل وتهجير مستمرة تواجهها العائلات.

 

Source: Quds Press International News Agency