قوات الاحتلال تقمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية

أصيب أربعة شبان بجروح مختلفة، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 16 عاما.

 

ونقلت وكالة “وفا” الفلسطينية، عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن شابين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب آخران جراء وقوعهما أثناء مطاردة جنود الاحتلال لهما.

 

ووفقا لشتيوي، أطلقت قوات الاحتلال صوب المشاركين في المسيرة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و”الاسفنجي”، وقنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت، ما أدى لإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

 

وردد المشاركون في المسيرة الشعارات الوطنية الرافضة لقرارات حكومة الاحتلال ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة.

 

وتعود مسيرة كفر قدوم الأسبوعية إلى العام 2003، بعد إغلاق الاحتلال مدخل القرية الرئيس بحجة الذرائع الأمنية، وحرمان أهل القرية من استخدامه.

 

ويضطر أهالي القرية إلى استخدام طريق طويل للوصول إلى قلقيلية ونابلس، ونتيجة لهذا الوضع، يخرج أهالي القرية أسبوعيا؛ من أجل الضغط على الاحتلال لفتح الطريق.

 

Source: Quds Press International News Agency