قوات الاحتلال تعتقل 11 فلسطينيا بالضفة والقدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، 11 مواطنا فلسطينيا، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

 

وذكر جيش الاحتلال في بيان لوسائل الإعلام، أن جنوده اعتقلوا عددا من الفلسطينيين بالضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين.

 

وقال “نادي الأسير” الفلسطيني: إن قوات الاحتلال داهمت العديد من القرى والبلدات في مناطق متفرقة من محافظة رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة) واعتقلت سبعة شبان، تخللها أعمال تفتيش واندلاع مواجهات.

 

واقتحمت قوة عسكرية بلدة “كوبر” (شمال) رام الله، واعتقلت الشاب حسني البرغوثي والشاب فلاديمير البرغوثي عقب مداهمة منزليهما وجرى نقلهما إلى جهة مجهولة.

 

كما اقتحم الاحتلال قرية “شقبا” (غربا) واعتقل الشاب طه حسين البرغوثي، فيما داهمت قوة أخرى قرية “دير أبو مشعل” (غربا) واعتقلت الشاب محمد وائل عطا.

 

وشهدت القرية مواجهات مع عشرات الشبان الذين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

 

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية “كفر عين” (شمالا) واعتقلت المواطن حسام البرغوثي، بعد مداهمة منزله في المنطقة الشرقية.

 

وأطلق الجنود قنابل الإنارة، فيما انتشر الجنود المشاة بين قرية “كفر عين” وقرية “النبي صالح” المجاورة.

 

كما اعتقل الاحتلال الأسير المحرر سليم راسم الريماوي من بلدة “بيت ريما” (شمالا)، بعد مداهمة منزله وسط إطلاق قنابل الإنارة واندلاع مواجهات.

 

وداهمت قوة عسكرية حي “عين مصباح” و”رام الله التحتا” واعتقلت المواطن حسني درس من منزله، وسط مواجهات مع عشرات الشبان، أطلق خلالها الجنود الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغازالمسيل للدموع. .

 

وفي طولكرم (شمالا)، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عماد خضر مسعد شحادة، بعد مداهمة منزله، وتفتيشه في ضاحية “اكتابا” جنوب شرق طولكرم، فيما جرى اعتقال الشابين مفيد فتحي زعرور، وجراح عبد الله حنتولي من بلدة “سيلة الظهر” جنوب غرب جنين (شمالا) وأحمد جابر من بلدة “سلوان” جنوبي القدس المحتلة.

 

Source: Quds Press International News Agency