قاسم: لقاء قيادي آخر بين “فتح” و”حماس” الأيام المقبلة

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، حازم قاسم، إن لقاء قياديا آخرا سيعقد بين حركتي “فتح” و”حماس” خلال الايام المقبلة القادمة.

 

وأوضح الناطق باسم “حماس”، في تصريحات إذاعية، ليلة الأبعاء، أن تفاصيل المهرجان الوطني، الذي سيقام في غزة بالشراكة مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، مازالت قيد الدراسة، وأن الترتيبات والاتصالات مستمرة.

 

وقال قاسم: “موافقة حماس على المهرجان الوطني المرتقب في غزة، جاءت انطلاقا من استراتيجتها بضرورة توحيد العمل الفلسطيني، في مواجهة المخاطر المتصاعدة ضد القضية الفلسطينية”.

 

وأضاف: “خطوات حركة حماس السياسية والاعلامية الايجابية، هيأت الأجواء لأن يعقد المؤتمر الصحفي المشترك بين صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، وجبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، ثم الحديث عن المهرجان الذي يتم الترتيب له في غزة”.

 

وشدد قاسم على أن جهود حركة “حماس” منطلقة من استراتيجيتها بتوسيع كل القواسم المشتركة بينها وبين حركة “فتح”، لضم كل الجهد الفلسطيني في مسار واحد لمواجهة مخططات الضم الاستعمارية.

 

وقال: “التحرك نحو الوحدة الوطنية من جانب “حماس”، هو تحرك أصيل مبني على استراتيجيتها الأساسية التي تعمل على إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وإعادة بناء النظام السياسي، كمقدمة لبناء استراتيجية نضال مشتركة يتفق عليها الجميع ويشارك فيها الجميع، حسب الأدوات والامكانات المتاحة”.

 

وأعرب عن أمله أن تكون السلطة جادة هذه المرة بالتوجه نحو الوحدة الوطنية، خاصة بعد وصول مسارها نحو التسوية إلى طريق مسدود.

 

وأضاف: “لو كان خيار السلطة نحو اللقاء الوطني خيار المضطر سنعمل على تثبيته وتصليبه حتى يصبح التوجه الثابت لدى السلطة”.

 

Source: Quds Press International News Agency