فلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة على أرض مهددة بالمصادرة بالقدس

شارك عشرات المقدسيين، اليوم، في صلاة الجمعة، التي أقيمت فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء في حي وادي الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

 

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان، خالد أبو تايه، في تصريحات صحفية، بأن “شرطة الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت حي وادي الربابة، ونشرت عناصرها في أراضيه، تزامنا مع أداء صلاة الجمعة”.

 

وأكد أهالي الحي رفضهم لمواصلة سلطات الاحتلال، وما تسمى بـ”سلطة الطبيعة” الإسرائيلية، عمليات تجريف أراضيهم الزراعية في الحي.

 

وطالب خطيب الجمعة “نعيم عودة”، أهالي سلوان إلى التواجد الدائم في أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها واستصلاحها من أجل حمايتها.

 

وتتعرض أراضي “وداي الربابة” إلى اقتحامات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، والاعتداء على أصحابها تمهيدا للاستيلاء عليها.

 

Source: Quds Press International News Agency