فصائل المقاومة تنذر بحرية الاحتلال الإسرائيلي من الاعتداء على صيادي غزة

حذرت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، سلطات الاحتلال الإسرائيلي من الاعتداء على الصيادين في بحر غزة، مؤكدة أنها “ستدافع عنهم”.

 

وقال بيان صادر عن غرفة العمليات المشتركة (يضم الأذرع العسكرية للفصائل الفلسطينية): “أمام الممارسات الإجرامية للاحتلال في بحر غزة، فإننا لن نسمح للعدو بالتغول على الصيادين من أبناء شعبنا وملاحقتهم في أرزاقهم والعربدة عليهم، وإننا سندافع عنهم ونعمل على حمايتهم”.

 

وأكدت الفصائل في بيانها، أنها “تمتلك الإجراءات التي تمكّنها من الدفاع عن شواطئ غزة”.

 

والأحد، لاحقت سفن تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي، قوارب صيادين فلسطينيين، في مسافة قريبة من شاطئ بحر غزة.

 

ويعمل في مهنة الصيد قرابة 4 آلاف صياد فلسطيني، إضافة إلى 1500 عامل مرتبطون بمهنة الصيد، يعيلون قرابة 60 ألف نسمة جلهم أصبحوا تحت خط الفقر بسبب إجراءات الاحتلال بحقهم. بحسب مركز الميزان لحقوق الإنسان.

 

ويسود قطاع غزة، منذ نحو أسبوعين، حالة من التوتر الأمني والميداني، حيث يقصف الجيش الإسرائيلي بشكل شبه يومي، أهدافاً يقول إنها تتبع لحركة “حماس”، رداً منه على إطلاق البالونات الحارقة.

 

وتتخذ سلطات الاحتلال اجراءات عقابية مُشددة بحق قطاع غزة، حيث منعت، إدخال مواد البناء والوقود لقطاع غزة عبر معبر “كرم أبو سالم”، كما تُغلق البحر أمام الصيادين.

 

وأعلنت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة إطفاء مولداتها بشكل كامل، جراء منع الاحتلال الإسرائيلي، إدخال الوقود اللازم لتشغيلها، ما تسبب بانقطاع الكهرباء عن أهالي غزة بشكل مستمر لأكثر من 20 ساعة يومياً.

 

Source: Quds Press International News Agency