عمان..والدأصغرأسيرأردنييعتصموحيدا

“أريدزيارةابني”،بهذهالكلماتطالب “أبوصدام”،الذييعتصموحيداأماممبنيوزارةالخارجيةالأردنيةفيالعاصمةعمان،حكومةبلاده،لترتيبزيارةلنجله “محمدمهدي”،الذيتعتقلهقواتالاحتلالالإسرائيلي،منذسبعسنوات،بزعمإلقاءالحجارةعلىدوريةإسرائيلية،فيالعام 2013.

 

وقال،والدأصغرأسيرأردنيفيسجونالاحتلال،فيتصريحٍلـ”قدسبرس”،إنه “يرفضطريقةتعاملالجانبالرسميمعملفالأسرىالأردنيينلدىسلطاتالاحتلال،ويطالبهمبالقيامبمسؤولياتهمتجاهالأسرىوذويهم”.

 

وبدأوالدالأسير “محمد”،اليومالأحد،وقفةاحتجاجيةأماموزارةالخارجيةالأردنية،للمطالبةبزيارةنجله،واحتجاجاعلىطريقةتعاطيالحكومةمعملفالأسرى،لدىسلطاتالاحتلال.

 

وكان “مهديسليمان”،قدتمكنفيوقتٍسابق،منزيارةنجله،فيسجنالنقب،بالأراضيالفلسطينيةالمحتلة،بعدسلسلةاحتجاجاتأماممبنىوزارةالخارجية،وإعلانهالإضرابالمفتوحعنالطعام،لتقوموزارةالخارجيةبترتيبالزيارةله.

 

واعتقلتقوةإسرائيلية،الطفلمحمدمهدي (13عاما) يبلغالآن (20 عاما)،حينماذهبلزيارةأقاربهفيالضفةالغربية،وبحسبزعمالاحتلال: “شاركالطفلالأردنيمعبعضالشبانفيإلقاءالحجارةعلىدوريةعسكريةإسرائيلية،ماأدىإلىانحرافهاعنالطريقوانقلابها،وإصابةسبعةجنودإسرائيليينكانوابداخلها،ليتماعتقالالشبان،بمنفيهمالطفلمهدي،فيبداياتعام 2013”.

 

وأبدىوالدالأسير،تخوفهعلىصحةنجله،بعدانتشارفيروسكورونا،فيالأراضيالفلسطينيةالمحتلة،ومنخطرانتقالالعدوىإليه.

 

وكانتإدارةمصلحةالسجونالإسرائيلية،عزلتأخيرا،عددامنالأسرىالفلسطينيين؛نتيجةالاشتباهبإصابةبعضالسجانينبفيروسكورونا،الأمرالذييُنذربخطرحقيقيقديصيبالسجون.

 

ولاتزالالسلطاتالإسرائيلية،تتقاعسعنالقيامبالإجراءاتالاحترازيةالعاجلةجديالحمايةالأسرىوالمعتقلينداخلالسجون.

 

وطالبوزارةالخارجيةالأردنية،بالضغطعلى “إسرائيل” لاتخاذالتدابيرالوقائيةلحمايةالأسرىالأردنيين،منفيروسكورونا.

 

وسبقأنأصدرتسلطاتالاحتلالالإسرائيلي،نهايةعام 2015،حكمابالسجنالفعليلمدة 15 عاما،علىالأسيرمحمدمهدي،ودفعتعويضبقيمة 30 ألفشيكل “5660 دينارأردني”.

 

الجديرذكرهأنعددالأسرىالأردنيينفيسجونالاحتلالالإسرائيلييبلغ 21 أسيرا.

 

Source: Quds Press International News Agency