عباس يبحث مع وزير الخارجية المصري مستجدات القضية الفلسطينية

بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الإثنين، مستجدات القضية الفلسطينية.

 

وأطلع عباس، الوزير المصري، خلال اللقاء الذي عقد بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، على الجهود المبذولة سياسيا ودبلوماسيا، من قبل السلطة الفلسطينية؛ لحشد الدعم الدولي للموقف الفلسطيني، الهادف إلى منع تنفيذ “إسرائيل” لخطط  الضم.

 

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد امس في اتصال هاتفي مع عباس، دعم بلاده ومساندتها للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

 

وجدد الرئيس المصري، التأكيد على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ونيل الشعب الفلسطيني استقلاله في دولته و”عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية”، مشيرا إلى رفض مصر لأية حلول أحادية الجانب تتعارض مع القانون الدولي، لأنها “ستؤدي إلى تأجيج الصراع وخلق عدم الاستقرار في المنطقة”.

 

Source: Quds Press International News Agency