طائرات الشبح للإمارات العربية ستكون مكشوفة للرادارات الإسرائيلية

قال مصدر أمني إسرائيلي، اليوم الجمعة، إن واشنطن تدرس سبل جعل الطائرات المتطورة من طراز اف 35 (الشبح)، والتي صنعتها شركة لوكهيد مارتن الأمريكية، أكثر وضوحا لأنظمة الرادار الإسرائيلية.

 

وحسب موقع “واللا” الإخباري العبري، لم يحدد المصدر ما إذا كانت هذه التغييرات سيتم إجراؤها على الطائرات، أو توريد رادارات جديدة لـ”إسرائيل”.

 

وكانت واشنطن، قد أعلنت نيتها بيع هذه الطائرات إلى الإمارات العربية المتحدة، في أعقاب توقيعها على اتفاق تطبيع مع “إسرائيل”، وهي الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تمتلك مثل هذه الطائرات.

 

وقال المصدر: “إن اتفاقيات (إسرائيل) مع دول أخرى في المنطقة ستؤدي إلى مزيد من صفقات السلاح، فهذه دول لديها الكثير من المال والكثير من المصالح في تطوير جيوشها، وللأمريكيين مصلحة في بيع أسلحة لن يبيعها الآخرون.”

 

وأضاف: “لدينا ميزة أن الأمريكيين يبيعونها وليس الآخرين. أعتقد أننا ما زلنا سنرى الكثير من صفقات الأسلحة المتجددة”.

 

وأكد المصدر أن أمريكا أكدت مرارا على أنه رغم تزويد دول في منطقة الشرق الأوسط باسلحة أمريكية متطورة، لكنها ستحافظ على اسنمرار التفوق النوعي لـ”إسرائيل”.

 

وقبل نحو شهرين، نقلت وسائل إعلام عن مصادر إماراتية رسمية، أن الولايات المتحدة والإمارات تأملان في إبرام صفقة لبيع طائرات الشبح المتقدمة إف 35، بحلول كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

Source: Quds Press International News Agency