صحيفة: واشنطن تعارض إقدام “الموساد” على “مفاجأة” في إيران

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الجمعة، أن واشنطن نقلت إلى مسؤولين أمنيين في “إسرائيل” رسائل مفادها أنها تعارض إقدام الموساد على مفاجأتها بتنفيذ عمليات سرية في إيران خلال المفاوضات النووية.

 

وقالت إن رئيس الموساد دافيد برنياع، سيزور الولايات المتحدة الأسبوع المقبل، لأجل التنسيق مع الجانب الأمريكي حول الملف الإيراني وغيره من الملفات.

 

وكانت المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية، قد استئنفت في فيينا الاثنين الماضي، بعد توقفها لمدة خمسة أشهر.

 

ودعا رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، إلى إنهاء فوري للمفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، مؤكداً أن إيران تقوم بابتزاز نووي كتكتيك تفاوضي، “يجب الرد عليه بخطوات قاسية من قبل الدول العظمى” وفقه تعبيره.

 

وتداولت وسائل إعلام عبرية معلومات خلال اليومين الماضيين، عن نية إسرائيلية لتوجيه ضربة إلى إيران.

 

وكان وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، قال في وقت سابق إن “الخيار العسكري هو الخيار الذي يجب أن يكون وارداً دائماً، مع أنه آخر خيار نريد استخدامه، ولكن لا يحق لنا إلا نقوم بإعداد هذا الخيار”.

 

Source: Quds Press International News Agency