صحيفة عبرية: “تل أبيب” توبّخ سفير الفلبين لتصويت بلاده بمجلس حقوق الإنسان

كشفت وسائل اعلام عبرية، أن “تل أبيب” استدعت السفير الفلبيني لديها لجلسة توبيخ، بعد تصويت بلاده في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لصالح تشكيل لجنة تحقيق في انتهاكات إسرائيل بقطاع غزة.

 

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الأحد، إن “إسرائيل” استدعت سفير الفلبين ألبرتو ماكيروغ، لجلسة توبيخ بوزارة الخارجية على خلفية تصويت مانيلا ضمن 24 دولة لصالح تشكيل لجنة تحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية خلال عملية “حارس الأسوار” بقطاع غزة.

 

وأوضح نائب المدير العام لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في وزارة الخارجية الإسرائيلية جلعاد كوهين، للسفير أن تصويت بلاده “غير مقبول بالنسبة لإسرائيل ويشكل مكافأة للإرهاب”، وفق قوله.

 

وأضاف: “تتوقع إسرائيل من الدول الصديقة مثل الفلبين ألا تدعم المقترحات التي تعزز الإرهاب، وأن تقف إلى جانبنا في هذا التوقيت”، بحسب المصدر ذاته.

 

والخميس، صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة (يضم 47 دولة) لصالح فتح تحقيق دولي في الانتهاكات التي ارتكبت خلال الصراع الذي استمر 11 يوما بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة “حماس” في قطاع غزة.

 

ورحبت وزارة الخارجية التابعة للسلطة الفلسطينية، وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” بالقرار، فيما رفضته “تل أبيب” وأكدت أنها لن تتعاون معه.

 

وتعرض قطاع غزة في العاشر من أيار/ مايو الجاري لعدوان كبير استمر 11 يوما استشهد خلالها 255 فلسطينيا معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ، وأصيب أكثر من 1600 آخرين.

 

وبحسب المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، فقد تعرضت 1447 وحدة سكنية في غزة للهدم الكلي بفعل القصف الإسرائيلي، إلى جانب 13 ألفا أخرى تضررت بشكل جزئي بدرجات متفاوتة.

 

وهدم جيش الاحتلال – بحسب التقرير الحكومي – بشكل كلي، 205 منازل وشقق وأبراج سكنية، ومقرات 33 مؤسسة إعلامية، فضلا عن أضرار بمؤسسات ومكاتب وجمعيات أخرى.

 

وأفاد التقرير، بتعرض 75 مقراً حكومياً ومنشأة عامة تعرضت للقصف الإسرائيلي، تنوعت ما بين مرافق خدماتية ومقار أمنية وشرطية.

 

كما تضررت 68 مدرسة، ومرفقا صحيا، وعيادة رعاية أولية، بشكل بليغ وجزئي بفعل القصف الشديد في محيطها، بينما تضررت 490 منشأة زراعية من مزارع حيوانية وحمامات زراعية وآبار وشبكات ري.

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top