صحيفة عبرية: اليهود الحريديم متخوفون من تشكيلة الحكومة الإسرائيلية الجديدة

أعربت محافل في أوساط الأحزاب الدينية اليهودية المتشددة (الحريدية) عن مخاوفها من تشكيلة حكومة التغيير الإسرائيلية الجديدة والتي يتوقع الإعلان عن تشكيلها خلال الساعات القليلة القادمة.

 

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية الصادرة اليوم الثلاثاء: إن الأحزاب الدينية المتشددة تمارس ضغوط “اللحظة الأخيرة” على رئيس حزب يمينا “اليمين” نفتالي بينيت للانسحاب من حكومة التغيير التي تضم أحزابا من الوسط واليمين واليسار ومنع تشكيلها.

 

ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان الإسرائيلي “كنيست” يسرائيل ايشلر من حزب (يهدوت هتوراة) الديني قوله: “إن تعيين أفيغدور ليبرمان رئيس حزب إسرائيل بيتنا كوزير للمالية هو “إعلان حرب ضد مليون مواطن إسرائيلي متشدد”.

 

وتأتي تصريحاته بعد أن كشفت تقارير عبرية النقاب عن أن ليبرمان سيتسلم حقيبة المالية في حكومة التغيير الجديدة.

 

كما نشر أعضاء مجلس علماء التوراة التابع لحركة “ديجل هاتوراه”، رسالة ضد الانضمام إلى حكومة الوحدة الجديدة.

 

وعبر أعضاء المجلس عن القلق والألم من إقامة ما وصفوها بحكومة “خبيثة” يسعى جزء كبير إلى الإضرار بأسس الدين وكسر الدين اليهودي.

 

كما هاجم مجلس علماء التوراة في حزب “شاس” الحريدي بحدة الحكومة الجديدة وقالوا في بيان لهم : “إن شعب إسرائيل يمر في أوقات عصيبة إسرائيل روحيا وجسديا”.

 

وأضاف “نحن نواجه خطرا روحيًا فوريًا يحوم فوق إسرائيل ، وهو خطر روحي لا مثيل له، ويجب أن نبذل الهجوم ونبذل قصارى جهدنا لمنع الخطر ومنع تشكيل حكومة خبيثة هدفها الأساسي اضطهاد الدين وأي شيء له رائحة يهودية”.

 

وكتب مجلس حكماء شاس قائلا: “كل من يمد يده لتشكيل مثل هذه الحكومة يعلن عملياً أنه ليس له نصيب وميراث مع إله إسرائيل”.

 

ووفق تقارير عبرية ، يتوقع أن يبلغ رئيس حزب “يش عتيد” (هناك مستقبل) يائير لابيد رئيس الدولة العبرية رؤوفين رفلين اليوم الثلاثاء، بأنه تسنى له تشكيل ائتلاف حكومي، وفق ما ذكرته قناة “كان” العبرية صباح اليوم الثلاثاء.

 

SOURCE: QUDS PRESS INTERNATIONAL NEWS AGENCY

Back To Top