صحيفةعبرية: فرصةصفقةتبادلأسرىقدتغلقبسببالتعنتالإسرائيلي

حذرتمصادرإسرائيليّة،مشاركةفيمفاوضاتصفقةتبادلالأسرىمعحركةحماس،منأنّ “الفرصةالنادرة” القائمةالآنللتوصلإلىاتفاق، “قدتغلق”،بسببالتعنتالإسرائيلي.

 

وذكرتصحيفة “يسرائيلهيوم” العبريةالصادرة،اليومالجمعة،أن “المفاوضاتالتيتسارعتوتيرتهاخلالالفترةالماضية،علىخلفيةأزمةكورونا،بدأتبالتكاسل”.

 

ونقلتالصحيفةعنالمصادر،التيوصفتهابالمسؤولة،قولهم: إن “مسؤوليةالتقاعستقعبشكلرئيسيعلىالجانبالإسرائيلي”،ووفقًالهم،هناكسببانرئيسيان: “قلةالاهتماممنجانبالقيادةالسياسيةالعليافيإسرائيل،والتيمنالمفترضأنتقودعملياتصنعالقرارفيهذهالقضية؛وضعفمنسّقملفالمفقودينالإسرائيليين،يرونبلوم”.

 

وقالالمصادر: إنه “علىعكسالشخصياتالأخرىالتيلعبتفيالسابق،دورمنسقشؤونالأسرىوالمفقودين،فقدكانلبلوم،قدرةمحدودة،علىالتأثيرعلىصناعالقراراتفيإسرائيل،وأنضابطافيجهازالمخابراتالعامة (الشاباك) يُدعىماعوز،هومنيملأالفراغ (الذيتسبببهضعفبلوم)”.

 

وحسبالصحيفة،يدير “ماعوز”،ملفالشرقالأوسطوقسمالعلاقاتالخاصة،بمافيذلكالعلاقاتالسريةمعالدولالإسلامية،ويشاركأيضافيالاتصالاتلصفقةتبادلأسرىجديدة،مشيرةإلىأنهذهالمصادرتعتقدأنعلاقاتالأخير،وقربهمنرئيسالوزراءالإسرائيليبنياميننتنياهو،هيالآنمفتاحلإبرامصفقة.

 

وتقولسلطاتالاحتلالإن “حماس” تحتجز 4 “إسرائيليين” منذالعدوانعلىغزةعام 2014،بينماتصرالحركةعلىعدمإعطاءأيمعلوماتعنهم،إلابعدأنتفرج “تلأبيب” عنأسرىمحررينأعادتاعتقالهمفيحزيران 2014،بعدأنأفرجتعنهمخلالصفقة “وفاءالأحرار” عام 2011.

 

وفيأبريل/ نيسان 2016 أعلنت “كتائبالقسام” لأولمرةعنوجود 4 جنود “إسرائيليين” أسرىلديها،دونأنتكشفعنحالتهمالصحيةولاعنهوياتهم،باستثناءالجنديآرونشاؤول.

 

Source: Quds Press International News Agency(WAFA)