صحة “غزة”: العجز الدوائي في القطاع تعدّى الخط الأحمر

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن العجز الدوائي في قطاع غزة، تعدّى الخط الأحمر.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده مدير دائرة “مكافحة العدوى” رامي العبادلة، في مركز الإعلام والمعلومات الحكومي بمدينة غزة.

 

وقال إن “العجز الدوائي تعدّى الخط الأحمر، بعد نفاد 45 في المائة من الأدوية و31 في المائة من المستهلكات الطبية ونحو 65 في المائة من لوازم المختبرات.”.

 

وأضاف “هذا النقص جاء بسبب استمرار الحصار الاحتلال المفروض للعام الـ14 على التوالي، ووقف الواردات الدوائية من الحكومة الفلسطينية، بالضفة الغربية مع بداية جائحة فيروس كورونا”.

 

وتابع حديثه “قطاع غزة لم يتلق مخصصاته من الأدوية ومواد الفحص المخبري وأسرة العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي؛ من جملة المساعدات الدولية التي استلمتها السلطة الفلسطينية، لمواجهة جائحة كورونا والتي تجاوزت 100 مليون دولار”.

 

وأكد العبادلة أن نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، أدى إلى “هشاشة المقوّمات الصحية والدوائية بغزة وجعلها غير مؤهلة لتحقيق الاستجابة الأولى، في حال تفشّى وباء كورونا بالقطاع؛ في ظل توفر عدد قليل من أسرة العناية المركز وأجهزة التنفس الصناعي”.

 

وتفرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حصارا مشددا على قطاع غزة، البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة، منذ فوز حركة “حماس” في الانتخابات التشريعية، في كانون ثاني/يناير 2006.

 

وتسبب الحصار بزيادة كبيرة في معدلات الفقر والبطالة علاوة على إضعاف القطاع الصحي بشكل كبير، بحيث يعاني بشكل متواصل من نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، حسب بيانات رسمية.

 

Source: Quds Press International News Agency