سياسيونيناقشونخياراتمواجهةمشروعالضم..طالبوابوحدةأردنيةفلسطينية

دعارئيسالوزراءالأردنيالأسبق،طاهرالمصري،إلىعقدقمةعربيةطارئة،لمواجهةالأخطارالصهيونيةبالقضيةالفلسطينية، “لأنذلكيرسلرسالةقويةلواشنطن،أنناكعربلننقفمكتوفيالأيديفيمواجهةخططالضمالصهيونية”.

 

وقال،فيندوةسياسية،أقامهاالتحالفالوطنيالأردنيلمجابهة “صفقةالقرن”،بعنوان “تحدياتضمالضفةالغربيةوالاغوار”،عبرتطبيق “زووم”،وتابعتهاوكالة”قدسبرس”،مساءالثلاثاء،إن “مشروعإسرائيلالراميإلىتوسيعرقعةضمأراضفلسطينيةفيالضفةالغربية،يأتياستكمالالإجراءاتعديدةأخرىتندرجفيهذاالإطارمنبينهاضمالقدس،واعتمادهاعاصمةلهابمساندةأمريكيةقوية”.

 

واعتبرالمصري،أن “الانقسامأضربالقضيةالفلسطينية،وأنتماسكالصفالفلسطينيوتحقيقالمصالحةيجعلالموقفالفلسطينيأقوىفيمواجهةالتهديدالصهيوني،معضرورةتقويةموقفمنظمةالتحرير،كمظلةواسعةلضمكلالأطرافالفلسطينيةوتفعيلهامنخلالأطرهاالشرعية”.

 

وأكد “المصري” أنالموقفالأردنيقويوقادرعلىتغييرالمعادلة،لكنلايستطيعوحدةالدفاععنالقضيةالفلسطينية،مايتطلبموقفاًعربياوإسلامياًموحداً،مشيراًإلىالحراكالدبلوماسيللملكعبداللهالثانيوموقفهالحازمرفضاًلقرارالضم.

 

وحذررئيسالوزراءالأردنيالأسبق،الدولالعربيةالتيتسعىللتقاربمعالكيانالصهيوني، “أنهالنتكونبمنأىعنالخطرالصهيوني،الذيسيتمددليهددهمفيالجزيرةالعربيةوغيرهامنالدولالعربية”،مؤكداًانالمشروعالصهيونييعملوفقتسلسلتدريجييستهدفكلالمنطقة.

 

وحولالإجراءاتالممكناتخاذهافيمواجهةالمخططالإسرائيلي،أكدالمصريضرورةوضعرؤيةوطنيةفلسطينيةوأردنية،لبحثالإجراءاتاللازمة،تجاهذلكومنهامستقبلالسلطةالفلسطينية،محذرامنالقبولمنأيتنازلفيموضوعالضمأوالسماحبضمبعضالتجماعاتالاستيطانية،وفقمايسمىمبداتبادلالأراضي.

 

ويرىالمصريأنهنالكأوراقضغطبينأيديالدولالعربيةبالدرجةالأولى،والدولالإسلاميةوالأسرةالدوليةبرمتها،يجبتفعيلها.

 

شراكةأردنيةفلسطينية

 

بدوره،أكدأسامةحمدان – القياديفيحركةحماس،أنخططالضمالإسرائيلية،بمثايةإعلانحربعلىالقضيةالفلسطينيةوالأردنبالدرجةالأولى،والمطلوبشراكةبينالطرفينلمواجهتها.

 

وقالحمدانإن “المطلوبالعملعلىإقامةالدولةالفلسطينيةمنالبحرإلىالنهر،وهذايتطلبدعماًللقضيةالفلسطينية،فنحنأمامفرصةلإحداثتحولنوعيفيالمنطقة”.

 

وطالبببرنامجفلسطينيأردنيمشتركللتحركعلىالمستوىالسياسيوالدوليوالإقليمي،و”هذايجبأنيستندإلىبرنامجورؤيةموحدةلمواجهةخططالضم،لأنهناكوحدةواحدةفيالمخاطرالمحدقة،يجبالاتفاقعلىتحديدهاوآليةمواجهتها”،داعياًإلىرفعالسقفبالعملعلىإنهاءالاحتلال.

 

وعبر “حمدان” عنمخاوفهمنالخطواتالصهيونيةالقادمة،بتهجيرالفلسطينيينتجاهالأردن،داعياًإلى “توفيرالدعمالمطلوبللمقاومةالفلسطينية،وبالتاليعلىالمملكةأنتدعمالمقاومةالفلسطينية”،موضحاًأنللأردندوركبيرفيالقدسالمحتلةمنخلالالدفاععنالمقدسات،وتفعيلدورالأوقافالإسلامية،ودورالقوىالفلسطينيةلمواجهةالاحتلالفيالقدس.

 

إلغاءودايعربة

 

بدورهأكدرئيسكتلةالإصلاحالأردنيةالنيابية،الدكتورعبداللهالعكايلة،أنالأطماعالصهيونيةتتجهنحوالأردن،بعداحتلالهللأراضيالفلسطينيةبشكلٍكامل،مشيراًإلىأن “الأردنمهددككيانونظاموكشعبمنخلالالقرارالصهيونيبضممناطقالأغوار”.

 

ودعا “العكايلة” إلىضرورةإلغاءمعاهدةواديعربة،نتيجةخرقالاحتلالالصهيونيلبنودالاتفاقيةكافة،مطالباًبالوقتذاته،بإلغاءاتفاقيةالغازمعالاحتلال،وإغلاقالسفارةالصهيونية،واستدعاءالسفيرالأردنيمنالكيانالصهيوني.

 

وشددالعكايلةأنهلابدأنتبدأالشرارةمنالساحةالفلسطينية،منخلالثورةشعبيةعارمةفيالأراضيالفلسطينيةكافة.

 

وأوضحرئيسكتلةالإصلاحالنيابيةأنالاحتلالالصهيونيلايفهملغةقوةالقانون،وإنماقوةالمواجهةلاستردادالحقوقالمشروعة.

 

نسفخيارالدولةالفلسطينية

 

فيماأكدالقياديفيحركةفتح،عباسزكي،فيمداخلته،أنقرارالضميمثلعنوانالصفقةالقرن،التيتمالبدءبتنفيذبنودها،ويعنيإلغاءالحالةالفلسطينيةوخيارالدولةالفلسطينيةوينسفكلمساعيالتسوية،معتبراًأنالإدارةالأمريكيةشريكأساسيفيالاحتلالوالجرائمالصهيونية.

 

وأشاد “زكي” بالموقفالأردني، “الذيهزالمعادلة،لكونالمملكةمنأكبرالمتضررينمنهذاالقرار،الذييستهدفهادولةونظاماًوشعباً”.

 

وتابع: “الموقفالأردني،الذيعبرعنهالملكعبداللهالثاني،فاجأالاحتلالالإسرائيلي،وشكلدعماًقوياللموقفالفلسطيني،كماأكدعلىضرورةرفعمستوىالتنسيقبينالأردنوفلسطينفيمواجهةهذاالمخططالصهيوني”.

 

ودعازكيإلىاستغلالهذاالتحديلرفعسقفالمطالبات، “بإخلاءكلالأراضيالفلسطينيةالمحتلةعام 1967،والعملعلىنهجالمواجهةللاحتلالوصولاللعصيانالمدني”،إضافةإلىوضعآلياتلدعمالصمودومواجهةالتحديالاقتصادي،لاسيمافيمايتعلقبسوقالعمل،مطالبابدعمعربيللاقتصادالفلسطيني،ودعمصمودالشعبالفلسطينيعلىأرضه.

 

Source: Quds Press International News Agency