سلفيت.. الاحتلال يمنع صلاة الجمعة بـ”حارس”

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين، من إقامة صلاة الجمعة، فوق أراضي قرية حارس بمحافظة سلفيت (شمال الضفة)، المهددة بالاستيلاء عليها، وتتعرض القرية لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين.

 

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال نصبوا حواجز عسكرية وشددوا من إجراءاتهم على مدخل القرية ومحيطها، ومنعوا المشاركين من الخروج منها، إضافة لتحرير شرطة الاحتلال مخالفات للمواطنين.

 

يشار إلى أن الفعالية تقام للأسبوع التاسع على التوالي، بدعوة من فصائل منظمة التحرير ومؤسسات محافظة سلفيت وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، بمشاركة أصحاب الأراضي ومواطنين من المحافظة ونشطاء ومتضامنين.

 

وتتميز سلفيت، بموقع جغرافي فريد لإشرافها على الساحل الفلسطيني المحتل، ووقوعها في خاصرة الضفة الغربية؛ لتشكل حلقة وصل ضمن امتداد يربط الساحل الفلسطيني بمناطق غور الأردن .

 

وتمتد أراضيها بشكل طولي من الشرق إلى الغرب؛ إذ تبدأ من قرية زعترة في الشرق، وتنتهي عند بلدة كفر قاسم بالأراضي المحتلة في عام 1948 من الغرب.

 

Source: Quds Press International News Agency