رضوان لـ “قدس برس”: الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي خروج عن الإجماع العربي

اعتبر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل رضوان، أن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي الأمريكي لتطبيع العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب؛ طعنة لتضحيات الشعب الفلسطيني، مطالبة الشعوب العربية والإسلامية لرفض التطبيع مع الاحتلال.

 

وشدد رضوان في حديثه لـ “قدس برس” على أن حركته ترفض هذا الاتفاق بين الإمارات ودولة الاحتلال لتطبيع العلاقات بينهم والذي يمثل خروجا عن الاجتماع العربي الرافض للتطبيع مع الاحتلال.

 

وقال: “التطبيع مع الاحتلال يمثل خدمة مجانية للاحتلال على حساب الحقوق الفلسطينية، ويجرئ الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني المقدسات الإسلامية”.

 

ودعا القيادي في حركة “حماس” الشعوب العربية والإسلامية وشعب الإمارات تحديدا إلى رفض هذا الاتفاق الذي مثل طعن غادرة لتضحيات وصمود وثبات الشعب الفلسطيني، مؤكدا على ضرورة فضح المطبعين مع الاحتلال والتبرؤ منهم.

 

وأضاف: “أن هذه الأمة لا يكمن أن تتعاطى مع التطبيع مع الكيان الصهيوني، وإن إسرائيل لن تكون جارة فهي العدو الأوحد للأمة”.

 

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، عن توصل الإمارات و”إسرائيل” لاتفاق سلام واصفا إياه بـ “التاريخي”، لتكون أبوظبي أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقع اتفاق سلام مع تل أبيب.

 

وقال ترامب في تغريدة نشرها على حسابه بموقع “تويتر”: “تقدم هائل اليوم، اتفاق سلام تاريخي بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

 

وبذلك تكون الإمارات الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق سلام مع الاحتلال الإسرائيلي بعد مصر والأردن.

 

Source: Quds Press International News Agency