رأفت مرة: نرفض أي محاولة لتغيير طابع مخيم اليرموك

دعا رئيس الدائرة الإعلامية في حركة “حماس” بمنطقة الخارج، رأفت مرة، إلى إعادة إعمار مخيم اليرموك وعودة أهله إليه، وتثبيت اللاجئين في المخيم وأماكنهم وممتلكاتهم القديمة التي كانوا يشغلونها.

 

وتعقيبًا على المخطط الجديد لإعادة إعمار مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، طالب “مرة”، في بيان له، اليوم الثلاثاء، “السماح بإعادة إعمار ممتلكاتهم، والإقامة فيها، بالتوازي مع إعادة الإعمار، وإعادة جميع اللاجئين إلى المخيمات التي هجروها، نظرًا لما تمثله من أمان واستقرار وضرورة اجتماعية وإنسانية”.

 

وعبّر عن رفضه أي محاولة لتغيير طابع مخيم اليرموك، أو إجراء تغيير في ملكية الأهالي، أو نقل الأهالي إلى أماكن أخرى، سواء تحت عنوان مخطط توجيهي أو غيره.

 

وأوضح أن مخيم اليرموك يشكل رمزًا للوجود الفلسطيني في سوريا وللاجئين الفلسطينيين بالشتات، نظرًا لما يمثله من تاريخ وهوية والتزام بالقضية الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال، والتمسك بحق العودة.

 

وطالب وكالة الأونروا بالقيام بواجبها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، وإغاثة الأهالي، وتوفير جميع الخدمات الصحية والتعليمية والإغاثية، ومكافحة الأوبئة، بحسب ما جاء في البيان.

 

واعتبر أن الوجود الفلسطيني في سوريا، ضروري لاستمرار الصمود الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، والمحافظة على الهوية، والتمسك بحق العودة.

 

Source: Quds Press International News Agency