رأفت مرة: نؤكد الحاجة لوحدة وطنية تصون منجزات الشعب

قال رئيس الدائرة الإعلامية لحركة “حماس في الخارج” رأفت مرة، إننا اليوم، وبعد معركة سيف القدس والإنجازات التي حققتها وانتفاضة الشعب الفلسطيني، في كل مكان أصبحنا بحاجة أكثر من أي وقت مضى لوحدة وطنية حقيقية تصون تضحيات أهلنا في غزة والقدس والضفة والمناطق المحتلة عام 1948، وتحقق أهداف شعبنا خارج فلسطين المحتلة.

 

ودعا مرة إلى وحدة وطنية حقيقية على قاعدة المقاومة والصمود والانتفاضة.

 

وأقامت حركة “حماس”، أمس الأحد، لقاءً سياسياً في مخيم البص (جنوب لبنان)، حضره عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والشعبية والشبابية، حيث قدم مرّة عرضاً لتطورات معركة سيف القدس التي انتصرت فيها المقاومة وآثارها على القضية الفلسطينية، وذلك بحضور المسؤول السياسي للحركة في منطقة صورة عبد المجيد العوض.

 

وأكد مرّة خلال اللقاء أن القضية الفلسطينية تعرضت في السنوات الأخيرة لاستهداف كبير مثل صفقة القرن واتفاقيات التطبيع، لكن مقاومة أهلنا في غزة وانتفاضة شعبنا في القدس والضفة و”الـ48″، أعادت القضية للاهتمام العالمي.

 

وعرض مرّة أهم الإنجازات السياسية والميدانية التي حققتها المقاومة، وقدم شرحاً مفصلاً للأزمات التي عاشها الكيان الصهيوني واخفاقه سياسياً وعسكرياً.

 

وقال مرّة إن انتصار الشعب والمقاومة فتح الباب لتحرير فلسطين وإزالة الاحتلال.

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top