حملة اعتقالات إسرائيلية بالضفة والقدس تطال أسرى محررين وقيادات في “حماس”

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات ومداهمات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، طالت عددا من الأسرى المحررين وقيادات في حركة “حماس

 

وقال نادي الأسير الفلسطيني : إن قوات الاحتلال تواصل حملة اعتقالات واسعة تستهدف عددا من الأسرى المحررين وقيادات وكوادر من حركة “حماس” في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

 

وأضاف، أن الاحتلال اعتقل منذ مساء الأربعاء، وحتّى فجر الخميس، 19 فلسطينيًا على الأقل من الضفة، بينهم سيدة ونجلها من القدس..

 

ففي مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة)، اعتقلت قوات الاحتلال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ووزير الأوقاف السابق والقيادي في حركة “حماس” نايف الرجوب، وهو شقيق القيادي في حركة “فتح” وعضو لجنتها المركزية جبريل الرجوب، بالإضافة إلى المرشّح عن قائمة “القدس موعدنا” يوسف القزاز عقب دهم منزلهما في بلدة دورا جنوب الخليل.

 

كما اعتقلت قوات الاحتلال فادي العمور، ومحمد العمور، ومحمد حريزات وثلاثتهم من بلدة “يطا” جنوب الخليل، ونور الدين الشلالدة من بلدة “سعير” شمال شرق الخليل، وبشار الكركي (25 عامًا) من مدينة الخليل، وعلي سامي عادي من “بيت أمر” شمال الخليل.

 

وفي بيت لحم (جنوبا)، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد عيسى من بلدة “الخضر” غرب بيت لحم، بالإضافة للفتى مجدي سليم من قرية “عزون” شرق قلقيلية (شمالا).

 

وفي نابلس (شمالا) أعادت قوات الاحتلال اعتقال ثلاثة أسرى محررين هم: أحمد عواد، ومهند طبنجة، ويزن جبر، كما اعتقلت الشاب عبد الرحمن قدورة من المدينة، وكذلك جعفر مروان الأقرع من بلدة “قبلان” جنوبًا، وداهموا منزل الناطق باسم قائمة “القدس موعدنا” علاء حميدان.

 

وفي رام الله (وسط)، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد حامد شلش، خلال مروره على حاجز عسكريّ مقام على مدخل قرية “شقبا” غربًا

 

وفي جنين (شمالا) أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر جهاد خالد محمد فشافشة، بعد أن داهمت منزله في بلدة “جبع” جنوب جنين فتشته وعبثت بمحتوياته.

 

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين أشرف الرجبي ومحمود عوض من شارع “العين” ببلدة “سلوان”، ومحمود بكر ربيع من قرية “بيت عنان”، بالإضافة للأسير المحرر طارق الشيخ من بلدة “بدو”.

 

ومددت ما يسمى محكمة الصلح الاسرائيلية في القدس المحتلة، اليوم الخميس، اعتقال 17 فلسطينيا من القدس، بحجة استمرار التحقيق معهم.

 

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين: إن قوات الاحتلال تواصل شن حملة اعتقالات عدوانية على أهالي القدس منذ رمضان بسبب أحداث حي “الشيخ جراح” والعدوان على غزة

 

وأشارت إلى تسجيل 450 حالات توقيف رافقها التعذيب والضرب وغاز الفلفل واطلاق النار عليهم مباشرة، فيما نقل العديد من المعتقلين الى المستشفيات لتلقي العلاج الطبي بعد الاعتداء عليهم، ومنعهم من مقابلة عائلاتهم ومحاميهم.

 

وذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية نقلا عن متحدث باسم جيش الاحتلال قوله: إن هذه الاعتقالات في صفوف حركة “حماس”، إجراء وقائي يهدف إلى إفشال مخططات حركة حماس بتصعيد الأوضاع في الضفة الغربية.

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top