“حماس”: لن نساوم على ذرة تراب من فلسطين

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، رفضها لأي “مساومات على القضية الفلسطينية، والابتزاز المالي والصفقات السياسية، وكل ما يمس الحقوق والثوابت”.

 

جاء ذلك، خلال وقفة نظمتها “حماس”، مساء اليوم الاثنين، في مدينة غزة، رفضا لقصفة القرن وخطة الضم، وتأكيدا على تمسكها بالثوابت الفلسطينية.

 

وقال الناطق باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع، خلال الوقفة: “اليوم تعلن حماس من جديد للقاصي والداني رفضها لكل المشاريع التي تستهدف الحقوق والثوابت الوطنية”.

 

وتساءل: “كيف لنا أن نساوم على سلاح جبل بدماء الشهداء، وسلاحنا ليس خط أحمر، بل سلاح المقاومة خط أسود ويسود وجه كل من يقترب منه”.

 

وشدد على أن حركة “حماس” تتربع على مشروع المقاومة، وتعد نفسها للتحرير، ومشروعها ليس للمقايضة والابتزاز.

 

وقال القانوع: “لن نقدم تنازلات ولن نساوم على ذرة تراب من أرض فلسطين، حتى لو كان الثمن مليارات الأرض وخزائن المعمورة”.

 

وكان إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن حركته رفضت قبل شهرين، عرضا من جهات (لم يحددها)، يقضي بتنفيذ مشاريع في قطاع غزة، بقيمة 15 مليار دولار، كونه يأتي في إطار خطة صفقة القرن الأمريكية ويشترط “نزع سلاح المقاومة”.

 

وذكر هنية في حديث لصحيفة “لوسيل” القطرية، نشرته يوم الإثنين، أن الجهات التي قدمت العرض، طلبت بالمقابل “نزع سلاح المقاومة ودمجها في القوات الشرطية وإدارة القطاع بشكل منفصل وإنهاء المقاومة والتخلي عن القدس”.

 

Source: Quds Press International News Agency