“حماس” تنعى وزير الأوقاف الأردني الأسبق رائف نجم

نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وزير الأوقاف الأردني الأسبق رائف نجم، الذي توفي اليوم الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمّان، واصفة إياه بـ”المجاهد”.

 

ولفتت الحركة في تصريح صحفي تلقته “قدس برس” إلى أن “نجم” قضى “بعد حياة حافلة بالجهد والبذل والعطاء، نافح خلالها باللسان والبيان والعمل عن قضية فلسطين، وعاصمتها القدس، التي ولد وترعرع فيها، وبقيت حاضرة في سويداء قلبه، شاغلة عقله وهمّه وتفكيره”.

 

وأضافت أن الفقيد “لم يهن، ولم يلن، وبقي متمسكا بحق الشعب الفلسطيني والأمة العربيّة والإسلاميّة في الأرض المباركة والمقدسات، حتى بلغه الأجل، وصعدت روحه إلى بارئها”.

 

وتابعت: بالمقدار الذي أحب فيه رائف نجم فلسطين والقدس، وعمل لها، وتفانى في خدمتها؛ فإن حبه للأردن الذي هاجر إليه، وعاش فيه أكثر من نصف حياته؛ لم يكن يقل عن حبه له، وكان دوره في عملية البناء والتطوير والتحديث فيه مشهودا ومعروفا، وهو ما أهّله لتولي مواقع رسمية وشعبية فيها، كان منها مواقع وزارية متعددة، بذل فيها كل جهد ممكن”.

 

و”نجم” هو أحد أبرز العاملين في مجال إعمار المسجد الأقصى، والمدافعين عنه من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة، وهو من أشرف على وضع مخططات ترميم قبة الصخرة المشرفة، ومخططات إعادة تأهيل البنية التحتية للمسجد الأقصى.

 

وشغل الفقيد منصب وزير الأشغال العامة في الحكومة الأردنية عام 1984، بالإضافة إلى توليه حقيبة الأوقاف والشؤون والمقدسات الدينية عام 1991.

 

وألّف الراحل نجم، عدة كتب وأبحاث، منها: كتاب “كنوز القدس”، و”نحو خطة عملية لإعمار المقدسات”، و”القدس خلال مرحلة الاحتلال الإسرائيلي”، “الإعمار الهاشمي في القدس”، وغيرها من الكتب والأبحاث التي تعنى بشؤون القدس والمسجد الأقصى، وعددا من المؤلفات الدعوية.

 

Source: Quds Press International News Agency